منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ > ((من مات ولم يعرف إمام زمانه مات ميتة جاهلية))
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

الموضوع: ((من مات ولم يعرف إمام زمانه مات ميتة جاهلية)) الرد على الموضوع
اسم المستخدم الخاص بك: إضغط هنا لتسجيل الدخول
عنوان الموضوع:
  
نص الموضوع - إذا لم تكن عضواً لن تظهر مشاركتك إلا بعد مراجعتها من قبل المشرفين:
أيقونة المشاركة
يمكنك إختيار أيقونة خاصة بموضوعك من هذه القائمة :
 

الخيارات الإضافية
خيارات متنوعة

إستعراض المشاركات (الأحدث أولاً)
22-06-2018 09:58 AM
عبد العباس الجياشي هههههههههههههههه
مسلم يسكن في أمريكا وجنسيته أمريكية
أو في الهند وجنسيته هندية


فمن هو أميره؟
السؤال صعب على السلفي
06-06-2018 02:57 PM
عبد العباس الجياشي
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: الكمال977
الرسول اوصى بالبيعة ولم يوصي بوجوب معرفة الامام
فحديث من مات ولم يعرف امام زمانه هو حديث موضوع ومفترى على رسول الله
بينما الصحيح من مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية
وهذا الحديث يحث المسلم بالتمسك بالجماعة وانه عليه ان يكون طائعا للملك او الخليفة او رئيس الجمهورية او القائد مالم يأمر بمعصية الله
وكل مصر لهم ملكهم وقائدهم ورئيسهم واميرهم الذي يتوجب عليهم طاعته مالم يأمر بمعصية الله
ففي السعودية الملك عبدالله واجب الطاعة وفي الامارات الشيخ خليفة بن زايد وفي المغرب الملك محمد وف السودان الرئيس عمر البشير وفي اليمن الرئيس علي عبدالله صالح وهكذا
كل هؤلاء قادة يجب على شعوبهم طاعتهم ما زالوا يقيمون الصلاة ومالم يأمروا بمعصية الله
وهذا كان ديدن ائمتكم طاعة الخلفاء والولاء لهم بالسمع والطاعة واقامة الحدود بين ايديهم وتنفيذ اورامرهم بدءأ من الامام علي وانتهاءا بالحسن العسكري
ولاتنسى قول علي لابد للناس من امير بر كان او فاجر فقالوا له عرفنا البر فما بال الفاجر قال به تامن الطرق وتقام الحدود وتصان الحقوق ...الخ








هههههههههههههههه
مسلم يسكن في أمريكا وجنسيته أمريكية
أو في الهند وجنسيته هندية


فمن هو أميره؟
السؤال صعب على السلفي
21-05-2018 11:37 AM
عبد العباس الجياشي
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: الكمال977
الرسول اوصى بالبيعة ولم يوصي بوجوب معرفة الامام
فحديث من مات ولم يعرف امام زمانه هو حديث موضوع ومفترى على رسول الله
بينما الصحيح من مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية
وهذا الحديث يحث المسلم بالتمسك بالجماعة وانه عليه ان يكون طائعا للملك او الخليفة او رئيس الجمهورية او القائد مالم يأمر بمعصية الله
وكل مصر لهم ملكهم وقائدهم ورئيسهم واميرهم الذي يتوجب عليهم طاعته مالم يأمر بمعصية الله
ففي السعودية الملك عبدالله واجب الطاعة وفي الامارات الشيخ خليفة بن زايد وفي المغرب الملك محمد وف السودان الرئيس عمر البشير وفي اليمن الرئيس علي عبدالله صالح وهكذا
كل هؤلاء قادة يجب على شعوبهم طاعتهم ما زالوا يقيمون الصلاة ومالم يأمروا بمعصية الله
وهذا كان ديدن ائمتكم طاعة الخلفاء والولاء لهم بالسمع والطاعة واقامة الحدود بين ايديهم وتنفيذ اورامرهم بدءأ من الامام علي وانتهاءا بالحسن العسكري
ولاتنسى قول علي لابد للناس من امير بر كان او فاجر فقالوا له عرفنا البر فما بال الفاجر قال به تامن الطرق وتقام الحدود وتصان الحقوق ...الخ


هههههههههههههههه
مسلم يسكن في أمريكا وجنسيته أمريكية
أو في الهند وجنسيته هندية


فمن هو أميره؟
السؤال صعب على السلفي
08-05-2018 08:09 PM
زهير بن أبي سلمى
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابوامحمد

خلي الحچي بيناتنا
انت تطبق الاية
اذا تطبقها لماذا لا تتبع الكتاب والعترة كما امرك رسول الله صلى الله عليه وعلى آله

أنا أتبعهم والحمدلله .. واضعهم على رأسي وفوق أنفي
لذلك اصبحت وهابيا كما تقولون .. وأنا في الحقيقة متبعا لآل البيت لاأخالفهم ابدا
08-05-2018 02:19 PM
ابوامحمد
إقتباس:
بواسطة ابن ابو سلمى
أجبنا سابقا أن هذا في العبد المملوك الذي يباع ويشترى
وإجابة الزميلة وهج ليست من اجتهادها وإنما منقولة من دار الإفتاء المصرية
وقد تم الرد على دار الإفتاء وتبيين خطأها في هذه الفتوى التى لادليل عليها


وقلنا لك انت تهجر
كلامك مو صحيح
التسمية بعبد النبي او عبد الزهراء جائزة
موافقة لكتاب الله
وموافقة لكلام الامام علي
وانتهى...

08-05-2018 02:14 PM
ابوامحمد
إقتباس:
بواسطة ابن ابو سلمى

ماذا يقصد أمير المؤمنين عليه السلام ؟؟ هل يقصد أنه عبدا مملوكا للنبي صلى الله عليه وسلم ؟؟
قطعا لا .. هو يقصد الإتباع



ونحن نتبع الزهراء عليها السلام في هجرها لابوبكر
ونسمي بعبد الزهراء

إقتباس:
بواسطة ابن ابو سلمى
محمد صلى الله عليه وآله وسلّم .. والزهراء عليها السلام
ليسا بحاجة إلى العبيد وهم أزهد الناس في الدنيا


انت مو قلت قول الامام علي انا عبد من عبيد محمد يعني بالاتباع
لماذا لا نتبع النبي وابنته الزهراء عليهما السلام


إقتباس:
بواسطة ابن ابو سلمى

إذا كنت تحب محمدا فطبّق هذه الآية :
قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ ۗ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (31)

مو تقول التسمية بعبد يعني اتباع
بعد شكو

خلي الحچي بيناتنا
انت تطبق الاية
اذا تطبقها لماذا لا تتبع الكتاب والعترة كما امرك رسول الله صلى الله عليه وعلى آله
07-05-2018 07:45 PM
زهير بن أبي سلمى
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابوامحمد

فاذا الامام علي عبد من عبيد محمد

ماذا يقصد أمير المؤمنين عليه السلام ؟؟ هل يقصد أنه عبدا مملوكا للنبي صلى الله عليه وسلم ؟؟
قطعا لا .. هو يقصد الإتباع



إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابوامحمد

فلماذا لا نكون نحن من عبيد محمد او ابنته الزهراء
محمد صلى الله عليه وآله وسلّم .. والزهراء عليها السلام
ليسا بحاجة إلى العبيد وهم أزهد الناس في الدنيا وزخرفها ... إذا كنت تحب محمدا فطبّق هذه الآية :
قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ ۗ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (31)

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابوامحمد

اجابتك الاخت وهج الايمان هو مثل قوله تعالى (والصالحون من عبادكم)
أجبنا سابقا أن هذا في العبد المملوك الذي يباع ويشترى
وإجابة الزميلة وهج ليست من اجتهادها وإنما منقولة من دار الإفتاء المصرية
وقد تم الرد على دار الإفتاء وتبيين خطأها في هذه الفتوى التى لادليل عليها
07-05-2018 07:31 PM
زهير بن أبي سلمى
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: وهج الإيمان
يعني تعترف أن الله سماهم عبيدا لغيرهم فلاإشكال وهذا الدليل من القران
أعترف أو لااعترف ... كلام الله واضح وليست مسالة اعترافات
نعم سمّاهم الله عبيدا لغيرهم لأنهم (( مملوكين )) ... وإذا لم يكونوا مملوكين أو إذا تمّ اعتافهم
فلن يكونوا عبيدا لأحد ....أعتقد أن المعنى واضح والشرح أوضح ...
أما من يتسمى في القرن ال 21 بعبد الحسين.. فهو قطعا ليس عبدا مملوكا للحسين ..
لذلك لايصرف هذا المعنى لغير الله ..
مثلا صاحبنا عبد العبّاس هو ليس مملوكا للعباس .. هو رجل مسلم حــر
إذا ثبت أنه مملوكا للعباس ولذرية العباس عليهم السلام .... وأن آل العبّاس يتوارثونهم جيلا بعد
جيل إلى يومنا هذا ... نعم تحق عليه تسمية (( عبد العبّاس )) ... وأنا أول القائلين بذلك .....
أمّا كونه ليس مملوكا لأحــد ويعبّد نفسه لغير الله فهذا هو المنهي عنه ..
لأن العبودية لله شرف لايضاهيه شرف ... وقد جاء الإسلام لإخراج الناس من عبادة العباد
إلى عبادة رب العباد ..
قال تعالى في العبد المملوك في سورة البقرة :

يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى ۖ الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالْأُنْثَى بِالْأُنْثَى ۚ فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ فَاتِّبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ وَأَدَاءٌ إِلَيْهِ بِإِحْسَانٍ ۗ ذَلِكَ تَخْفِيفٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَرَحْمَةٌ ۗ فَمَنِ اعْتَدَى بَعْدَ ذَلِكَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١٧٨﴾
وقال تعالى في العبودية الشاملة له سبحانه في سورة النساء :
لَّن يَسْتَنكِفَ الْمَسِيحُ أَن يَكُونَ عَبْدًا لِّلَّهِ وَلَا الْمَلَائِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ ۚ وَمَن يَسْتَنكِفْ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيَسْتَكْبِرْ فَسَيَحْشُرُهُمْ إِلَيْهِ جَمِيعًا (172) فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَيُوَفِّيهِمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدُهُم مِّن فَضْلِهِ ۖ وَأَمَّا الَّذِينَ اسْتَنكَفُوا وَاسْتَكْبَرُوا فَيُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَلَا يَجِدُونَ لَهُم مِّن دُونِ اللَّهِ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرًا
(173)


فهل أنتم تستنكفون من التعبّد لله


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: وهج الإيمان
وهؤلاء ممن تسموا بهذه الأسماء كعبد النبي او الحسين أو الزهراء هل عبدوهم من دون الله
حتى تجزم بالنهي !!

النهي متعلق بمجرّد التسمّي .. وليس متعلقا بلزوم الفعل
مثلا أحد الناس إسمه عبد ابن ملجم ... هل نقول له اسمك جائز إلى أن تعبد ابن ملجم
أيها الزملاء إن مجرد التسمي بذلك لايجوز .....


كونوا أسعد الناس بعقولكم
07-05-2018 01:13 PM
ابوامحمد
ان الرجل ليهجر
الكافي لمحمد بن يعقوب الكليني
عن الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) أنهُ قَالَ: جَاءَ حِبْرٌ مِنَ الْأَحْبَارِ إِلَى أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السَّلام ) فَقَالَ: يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ مَتَى كَانَ رَبُّكَ؟
فَقَالَ لَهُ: "ثَكِلَتْكَ أُمُّكَ، وَ مَتَى لَمْ يَكُنْ حَتَّى يُقَالَ مَتَى كَانَ، كَانَ رَبِّي قَبْلَ الْقَبْلِ بِلَا قَبْلٍ، وَ بَعْدَ الْبَعْدِ بِلَا بَعْدٍ، وَ لَا غَايَةَ وَ لَا مُنْتَهَى لِغَايَتِهِ، انْقَطَعَتِ الْغَايَاتُ عِنْدَهُ فَهُوَ مُنْتَهَى كُلِّ غَايَةٍ".
فَقَالَ: يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ، أَ فَنَبِيٌّ أَنْتَ؟
فَقَالَ: "وَيْلَكَ، إِنَّمَا أَنَا عَبْدٌ مِنْ عَبِيدِ مُحَمَّدٍ ( صلى الله عليه و آله )"
فاذا الامام علي عبد من عبيد محمد ط
فلماذا لا نكون نحن من عبيد محمد او ابنته الزهراء
اجابتك الاخت وهج الايمان هو مثل قوله تعالى (والصالحون من عبادكم)
فالله سبحانه سماهم عبادكمعبادك
فجائز التسمية انت تحاول بكل جهدك
لتتهم المسلمين بالشرك
وانت اولى به كما قال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله
(إن مما أتخوف عليكم رجل قرأ القرآن ، حتى إذا رؤيت بهجته عليه ، وكان رداؤه الإسلام اعتراه إلى ما شاء الله انسلخ منه ونبذه وراء ظهره وسعى على جاره بالسيف ورماه بالشرك ) ، قال قلت يا نبي الله أيهما أولى بالشرك المرمي أو الرامي ؟ ، قال : ( بل الرامي ). رواه بن حبان في صحيحه

07-05-2018 12:06 PM
زهير بن أبي سلمى
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: وهج الإيمان
لماذا جزمت أن صاحب الموضوع يعبد العباس ولايعبد الله واختار هذا الإسم !!
حتى وإن كان يعبد الله .... التسمي بهذه الأسماء لايجوز
مامعنى عبد العباس ..؟؟ هل هو مملوك للعباس ؟؟ الجواب لا ..
إذن سينسحب المعنى على المعنى الآخر وهو التعبد لغير الله
07-05-2018 06:45 AM
وهج الإيمان
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: زهير بن أبي سلمى

هذا في العبد المملوك الذي يباع ويشترى وينتقل للورثة في حال الموت ..
يلزمك نفقته وإطعامه وتزويجه ..
أما العبودية لغير الله فهي المنهي عنها ... مثل عبدالعباس وعبدالحسين
وعبد الزهرة ........ غير مملوكين لأحد
يعني تعترف أن الله سماهم عبيدا لغيرهم فلاإشكال وهذا الدليل من القران
وهؤلاء ممن تسموا بهذه الأسماء كعبد النبي او الحسين أو الزهراء هل عبدوهم من دون الله
حتى تجزم بالنهي !!
ان كلمة «عبد» لها عدة معان منها: الطاعة، والخدمة، والرق، والولاء

لماذا جزمت أن صاحب الموضوع يعبد العباس ولايعبد الله واختار هذا الإسم !!
07-05-2018 04:09 AM
زهير بن أبي سلمى
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: وهج الإيمان
قوله تعالى: (وانكحوا الأيامى منكم والصالحين من عبادكم وإمائكم).

هذا في العبد المملوك الذي يباع ويشترى وينتقل للورثة في حال الموت ..
يلزمك نفقته وإطعامه وتزويجه ..
أما العبودية لغير الله فهي المنهي عنها ... مثل عبدالعباس وعبدالحسين
وعبد الزهرة ........ غير مملوكين لأحد
07-05-2018 03:10 AM
وهج الإيمان
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: زهير بن أبي سلمى
جاء في مستدرك الوسائل جزء 17 صفحة 304
وعن أيوب بن الحر قال : سمعت أبا عبد الله (ع) يقول : كل شئ مردود إلى الكتاب والسنة ، وكل حديث لا يوافق القرآن فهو زخرف.

بخصوص فتوى دار الإفتاء المصرية ... هي فتوى تخالف الكتاب والسنه وتصادم ماهو معلوم
من الدين بالضرورة .. ولذلك فهى لاتساوي شيئا .. علما بأن دار الإفتاء المصرية يسيطر
عليها الأشاعره وهم قطعا غير محسوبين على أهل السنة .. وفتاواهم غير ملزمة ...

قوله تعالى: (وانكحوا الأيامى منكم والصالحين من عبادكم وإمائكم).
07-05-2018 02:29 AM
زهير بن أبي سلمى
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: وهج الإيمان
قالت دار الافتاء المصرية، انه يجوز التسمية بـ «عبد الرسول وعبد النبي»، لما دل عليه الكتاب والسنة، وجرى عليه العمل سلفاً وخلفاً، مشيرة الى ضرورة الانتباه الى ان هناك فارقا في الوضع والاستعمال بين العبادة التي لا يجوز صرفها الا لله تعالى، وبين العبودية التي لها في اللغة معان متعددة.
وقالت عبر موقعها الالكتروني، ان كلمة «عبد» لها عدة معان منها: الطاعة، والخدمة، والرق، والولاء، وهذه تسمى عبودية او عبدية ولا تسمى عبادة، فإذا اضيفت كلمة «عبد» الى الله تعالى كان معناها غاية التذلل والخضوع، كعبد الله وعبد الرحمن، واذا اضيفت الى غيره امكن حملها على معنى: رقيق فلان او خادمة او مولاه او مطيعه، وذلك تبعا للسياق والقرينة التي تحدد المعنى اللغوي، وهذا هو ما نص عليه أئمة اللغة وأهلها.
واوضحت «الدار»، ان العبودية واضافتها الى المخلوق بالمعنى الاخير وارد في نص الكتاب الكريم، وفي السنة النبوية المطهرة، وفي استعمال العرب والصحابة واهل العلم من بعدهم فمن الكتاب الكريم: قوله تعالى: (وانكحوا الأيامى منكم والصالحين من عبادكم وإمائكم).
ومن السنة النبوية الشريفة، ما رواه الشيخان وغيرهما من حديث البراء بن عازب – رضي الله عنه – عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال يوم حنين: «أنا النبي لا كذب، أنا ابن عبد المطلب»، وهو صلى الله عليه وسلم لا ينطق الا حقا، ولو كان في هذا الاسم اشارة الى شيء من المحظور او الشرك لاستبدل به غيره، خاصة وانه في مقام قتال الشرك واهله، فيقول: أنا ابن شيبة، او ابن ابي الحارث، او انا رسول الله، او نحو ذلك، والسكوت في معرض الحاجة الى البيان بيان.



جاء في مستدرك الوسائل جزء 17 صفحة 304
وعن أيوب بن الحر قال : سمعت أبا عبد الله (ع) يقول : كل شئ مردود إلى الكتاب والسنة ، وكل حديث لا يوافق القرآن فهو زخرف.


بخصوص فتوى دار الإفتاء المصرية ... هي فتوى تخالف الكتاب والسنه وتصادم ماهو معلوم
من الدين بالضرورة .. ولذلك فهى لاتساوي شيئا .. علما بأن دار الإفتاء المصرية يسيطر
عليها الأشاعره وهم قطعا غير محسوبين على أهل السنة .. وفتاواهم غير ملزمة ...

06-05-2018 09:57 PM
وهج الإيمان
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: زهير بن أبي سلمى
جواب هذه المسالة فوق في المشاركة التي قبلها ...
البيعة هنا للإمام .. المقصود فيها الحاكم .. سواء كان عادلا أو ظالما ..
أي أسئلة أو استفسارات أخرى حاضريــــــــــــــــــــــــن ..
ياعبد رب العبّاس


قالت دار الافتاء المصرية، انه يجوز التسمية بـ «عبد الرسول وعبد النبي»، لما دل عليه الكتاب والسنة، وجرى عليه العمل سلفاً وخلفاً، مشيرة الى ضرورة الانتباه الى ان هناك فارقا في الوضع والاستعمال بين العبادة التي لا يجوز صرفها الا لله تعالى، وبين العبودية التي لها في اللغة معان متعددة.
وقالت عبر موقعها الالكتروني، ان كلمة «عبد» لها عدة معان منها: الطاعة، والخدمة، والرق، والولاء، وهذه تسمى عبودية او عبدية ولا تسمى عبادة، فإذا اضيفت كلمة «عبد» الى الله تعالى كان معناها غاية التذلل والخضوع، كعبد الله وعبد الرحمن، واذا اضيفت الى غيره امكن حملها على معنى: رقيق فلان او خادمة او مولاه او مطيعه، وذلك تبعا للسياق والقرينة التي تحدد المعنى اللغوي، وهذا هو ما نص عليه أئمة اللغة وأهلها.
واوضحت «الدار»، ان العبودية واضافتها الى المخلوق بالمعنى الاخير وارد في نص الكتاب الكريم، وفي السنة النبوية المطهرة، وفي استعمال العرب والصحابة واهل العلم من بعدهم فمن الكتاب الكريم: قوله تعالى: (وانكحوا الأيامى منكم والصالحين من عبادكم وإمائكم).
ومن السنة النبوية الشريفة، ما رواه الشيخان وغيرهما من حديث البراء بن عازب – رضي الله عنه – عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال يوم حنين: «أنا النبي لا كذب، أنا ابن عبد المطلب»، وهو صلى الله عليه وسلم لا ينطق الا حقا، ولو كان في هذا الاسم اشارة الى شيء من المحظور او الشرك لاستبدل به غيره، خاصة وانه في مقام قتال الشرك واهله، فيقول: أنا ابن شيبة، او ابن ابي الحارث، او انا رسول الله، او نحو ذلك، والسكوت في معرض الحاجة الى البيان بيان.
06-05-2018 06:35 PM
زهير بن أبي سلمى
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: عبد العباس الجياشي
نكرر السؤال الذي هرب منه جميع السلفية
(صحيح مسلم 3: 1478/ كتاب الامارة) قال رسول الله(ص): (من مات وليس في عنقه بيعة مات ميته جاهلية).
البيعة في الحديث لمن ...؟؟؟؟
أكيد للخليفة أو الحاكم ...
مسلم يسكن في أمريكا وجنسيته أمريكية
أو في الهند وجنسيته هندية
يبايع من يا ترى
فمن هو أميره؟

جواب هذه المسالة فوق في المشاركة التي قبلها ...
البيعة هنا للإمام .. المقصود فيها الحاكم .. سواء كان عادلا أو ظالما ..
أي أسئلة أو استفسارات أخرى حاضريــــــــــــــــــــــــن ..
ياعبد رب العبّاس
06-05-2018 06:31 PM
زهير بن أبي سلمى
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: عبد العباس الجياشي
هسه عبد الله هلك وزايد هلك
فمن هو إمامك
هههههههههههههههه
زين
مسلم يسكن في أمريكا وجنسيته أمريكية
أو في الهند وجنسيته هندية
او فريقي
ويعيش في دولة حاكمها ملحد مثل بوتين


فمن هو أميره؟
السؤال صعب على السلفي






بل أسهل من شرب الماء البارد ... طبعا هذا الحديث يخص أهل السنة ولايهمنا الطوائف الاخرى ..

عن حذيفة بن اليمان - رضي الله عنه - يقول: "كان الناس يسألون رسولَ الله - صلى الله عليه وسلم - عن الخير، وكنتُ أسأله عن الشر؛ مخافة أن يدركني، فقلت: يا رسول الله، إنا كنَّا في جاهلية وشر، فجاءنا الله بهذا الخير، فهل بعد هذا الخير من شر؟ قال: ((نعم))، قلت: وهل بعد ذلك الشر من خير؟ قال: ((نعم، وفيه دَخَن))، قلت: وما دخنُه؟ قال: ((قومٌ يهدون بغير هَدْيي، تعرف منهم وتنكر))، قلتُ: فهل بعد ذلك الخير من شر؟ قال: ((نعم، دعاة إلى أبواب جهنم، مَن أجابهم إليها قذفوه فيها))، قلت: يا رسول الله، صفْهم لنا؟ فقال: ((هم من جلدتنا، ويتكلمون بألسنتنا))، قلتُ: فما تأمرني إن أدركني ذلك؟ قال: ((تلزم جماعة المسلمين وإمامهم))، قلت: فإن لم يكن لهم جماعة ولا إمام؟ قال: ((فاعتزل تلك الفرق كلها، ولو أن تعضَّ بأصل شجرة، حتى يدركك الموت وأنت على ذلك))


هذا للمسلم السنّي الذي يعيش في الهند واليابان وأمريكا واوروبا .. ولهم في جعفر الطيار المثل الأعلى عندما أقام في الحبشة وهي بلاد نصرانية ..
طبعا يحترم قوانين هذه الدول التي لاتتعارض مع الإسلام ... وأما قوانينهم التي تعارض الإسلام فلا يفعلها مثل أكل الخنزير وشرب الخمر ..
إذا تعرّض للأذى يجب عليه أن يهاجر إلى بلد يستطيع أن يعبد الله فيه ...
إذا لم يستطع الهجرة يستخدم
التقيّــــــــــــــــة
06-05-2018 04:17 PM
عبد العباس الجياشي
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: الكمال977
الرسول اوصى بالبيعة ولم يوصي بوجوب معرفة الامام
فحديث من مات ولم يعرف امام زمانه هو حديث موضوع ومفترى على رسول الله
بينما الصحيح من مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية
وهذا الحديث يحث المسلم بالتمسك بالجماعة وانه عليه ان يكون طائعا للملك او الخليفة او رئيس الجمهورية او القائد مالم يأمر بمعصية الله
وكل مصر لهم ملكهم وقائدهم ورئيسهم واميرهم الذي يتوجب عليهم طاعته مالم يأمر بمعصية الله
ففي السعودية الملك عبدالله واجب الطاعة وفي الامارات الشيخ خليفة بن زايد وفي المغرب الملك محمد وف السودان الرئيس عمر البشير وفي اليمن الرئيس علي عبدالله صالح وهكذا
كل هؤلاء قادة يجب على شعوبهم طاعتهم ما زالوا يقيمون الصلاة ومالم يأمروا بمعصية الله
وهذا كان ديدن ائمتكم طاعة الخلفاء والولاء لهم بالسمع والطاعة واقامة الحدود بين ايديهم وتنفيذ اورامرهم بدءأ من الامام علي وانتهاءا بالحسن العسكري
ولاتنسى قول علي لابد للناس من امير بر كان او فاجر فقالوا له عرفنا البر فما بال الفاجر قال به تامن الطرق وتقام الحدود وتصان الحقوق ...الخ


نكرر السؤال الذي هرب منه جميع السلفية
(صحيح مسلم 3: 1478/ كتاب الامارة) قال رسول الله(ص): (من مات وليس في عنقه بيعة مات ميته جاهلية).


البيعة في الحديث لمن ...؟؟؟؟

أكيد للخليفة أو الحاكم ...


مسلم يسكن في أمريكا وجنسيته أمريكية
أو في الهند وجنسيته هندية

يبايع من يا ترى

فمن هو أميره؟
07-04-2018 02:02 PM
عبد العباس الجياشي صاحب المشاركة الأصلية: أبو الطيب
سؤال سهل جدا .
عليه أولا أن يهاجر من بلد الكفر التي هو فيها إلى بلد مسلمة يتيقن له أن حاكمها يحكم بشرع الله وينفذ أوامر الله ومن ثم يبايعه على السمع والطاعة .
شكرا لك .



يقول السلفي ابو الطيب يجب على كل مسلم يعيش في دولة لا يحكمها حاكم مسلم أن يهاجر
وقد طالبنه بفتوى عن اي عالم من علمائه لكن هرب
23-03-2018 10:42 AM
عبد العباس الجياشي صاحب المشاركة الأصلية: أبو الطيب
سؤال سهل جدا .
عليه أولا أن يهاجر من بلد الكفر التي هو فيها إلى بلد مسلمة يتيقن له أن حاكمها يحكم بشرع الله وينفذ أوامر الله ومن ثم يبايعه على السمع والطاعة .
شكرا لك .



يقول السلفي ابو الطيب يجب على كل مسلم يعيش في دولة لا يحكمها حاكم مسلم أن يهاجر
وقد طالبنه بفتوى عن اي عالم من علمائه لكن هرب
هذا الموضوع يحتوي على أكثر من 20 رد . إضغط هنا لعرض كامل الموضوع.

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح

جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 06:36 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin