عرض مشاركة مفردة
قديم 19-06-2016, 09:24 PM
قلم البرهان قلم البرهان غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 105924

تاريخ التّسجيل: Nov 2013

المشاركات: 535

آخر تواجد: 28-06-2016 06:11 PM

الجنس:

الإقامة:




Www.facebook.com/Global14Islam

فصول من كتابات السيد مصطفى الحسيني الشيرازي حول ياسر الحبيب / العدد ٤٤

متابعة 14 – 15جمادى الأولى1437

أخي ...
الظاهر إنكم لم تتأملوا في كتاباتي.

لم أقل السكوت عن المنحرف أو المخطئ، وإنما عدم تسقيطه (فقط) طالما أن المرجع يبقيه في منصبه (مع معرفته بانحرافه أو خطئه).
فعدم التسقيط (معقود) بإبقاء المرجع لهذا المنحرف أو المخطئ ضمن بطانته.

فتهويلكم:
((يجب السكوت على من يُخرب عقائد المؤمنين ويشكك بالشعائر الحسينية يترضى على اعداء الله ورسوله يروج للمنحرفين واتباع ديانة وحدة الوجود والموجود يبث المجون في المجتمع المحافظ وووو الخ
للحفاظ على "الجهاز" المرجعي ...!!))
سوف يكون مدخلا لتسقيط المرجع نفسه. إذ إنه هو الذي رفع من قدر هكذا إنسان، وأبقاه في مكانته المرتفعة بإبقاء وكالته... بدل أن يبعده عن دائرة الشرعية لكي لا يتمكن من التأثير على العوام وإضلالهم...

فتتمكن أن تقول:
((فأين الأهم والأولى التصدي للحفاظ على افراد في "ادارةٍ" ما)) وتقصد المصداق الأبرز وهو المرجع نفسه، ((أو الحفاظ على عقائد المؤمنين))؟!

أنت أخي الكريم ك (مقلد)، علمك بالإسلام وفهمك للأمور... ليس أكثر من علم وفهم (مرجعك). فحاول أن ترى المعروف والمنكر كما يراهما مرجعك!!
لا أن تسقط من يرفعه مرجعك (مع علمه بزلته)!!

ملاحظة: جرى هذا الحوار في إحدى قروبات الواتسأب مع جماعة ياسر. إلا أنهم قاموا بتمريره للمجموعات الأخرى وقاموا بالتهريج ونشر المغالطات والإهانات لسماحة السيد وعدد من أفراد السادة هنا وهناك. ونحن ننشره لكم مجزءا كاملا بشكل متتابع . علما أن نقاط هذا الحوار مفصلة وغير مرتبطة ببعضها البعض كما هو الحال في أي حوار طويل ومفصل.

التوقيع :


صفحة الإسلام العالمي:
Www.facebook.com/Global14Islam

الرد مع إقتباس