عرض مشاركة مفردة
قديم 19-06-2016, 09:25 PM
قلم البرهان قلم البرهان غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 105924

تاريخ التّسجيل: Nov 2013

المشاركات: 535

آخر تواجد: 28-06-2016 06:11 PM

الجنس:

الإقامة:




Www.facebook.com/Global14Islam


فصول من كتابات السيد مصطفى الحسيني الشيرازي حول ياسر الحبيب / العدد ٤٦

متابعة 16 – 15جمادى الأولى1437

* أيها المدير العزيز، قبل أكثر من عشرة أيام، طلبتم وقف النقاش حول ياسر، فاحترمت طلبكم ولم أرد على عدد من المشاركات، رغم احتياج بعضها إلى الرد.
وفي الأمس، أنتم بدأتم الحوار بوصف الشيخ المهتدي بـ (الحمار)، و(يحتاج أقرب طبيب نفسي)...

* لم أسئ إلى أحد ممن حاورتهم في هذا القروب، بالرغم من إساءة بعضهم لي في ردودهم.

* تجاهلت إساءات واستهزاءات بعض الأعضاء في القروب، ولم أرد عليهم بحرف واحد.

* نقل ... أكاذيب الشيخ مهدي بأنني (أعلنت انسحابي بسبب ردوده القاصمة الكتابية والصوتية التي كانت ملجمة ومنكسة)، وأنني (لم أصمد أمامه سوى جولة واحدة فقط حيث تهاويت في الجولة الثانية بالضربة القاضية).
ولم يخجل لا ... ولا الشيخ مهدي من هذه الأكاذيب، ومن نفي وجود ردي الثالث الذي وضعته في القروب بتاريخ 1 جمادى الأولى، حيث بينت فيه المزيد في فضائح ياسر، وتناقض من أسماهم الولائي بـ (الشهود)، بل إدانة أحدهما لياسر نفسه!!

* الحب يعمي ويصم حقا، وقد رأيت معناه في هذا النقاش.
الشيخ مهدي يكذب بأنني أعلنت انسحابي، وبأنني لم أقاوم أمام ردوده، وينفي ردي الثالث بالكامل عندما يقول تهاويت في رده الثاني، والياسريون المحترمون هنا لا يرون هذه الأكاذيب، بل يصفقون له!!
أعمى من لا يرى ردا في 23 صفحة بحجم أي4!!

* الأخ أبو حسن: كيف تعتبرون ردود الشيخ الولائي مقنعة، والحال أنه لم يعلق على ردي الثالث عليه أصلا، بل نفاه من أصله وأنكر وجوده حين ادعى كذبا وزورا وبهتانا أنني (أعلنت الانسحاب)!! فهل رأيتم إعلان الانسحاب هذا؟!

* لا يحق للياسري أن يتكلم عن التقوى والورع والفضيلة، حيث أن إمامه لا يستقيم أمره إلا بالكذب والدجل والخداع، كما بينت بعض النماذج في كتاباتي.

* سالفة الوكالة، كما وصفها ...، (معقودة) بسالفة (تمزيق) (مأذونية المكتب) التي سوّقت بعنوان (الوكالة من المرجع). فلا تنسوها!!
وبدل أن تثقلوا ظهوركم بالذنوب باتهامي بالكذب، اسعوا إلى إيجاد الورقة الممزقة لهذه المأذونية لتحافظوا على ورقة التوت!!

* مثال الياسري المحض هو مثال الدعوجي. فكما أن أقطاب حزب الدعوة كانوا تلاميذ العمين الراحلين السيد محمد والسيد حسن، وكانوا ملتزمين بالحضور في صلاة جماعة المرجع الراحل... وثم انقلبوا عليهما، فكذلك الياسري المحض سوف ينقلب على الشيرازيين (كل واحد منهم).
بدؤوا بي وبالسيد الوالد عندما رفض استقبال ياسر، وثم أبناء الإمام الراحل، وسوف يأتي دور البقية. وأظن أن دور سماحة السيد حسين قريب جدا، فقد سمعت كلاما كبيرا من أحدهم ضد سماحته بعد قضية الشيخ الأميري!!

* أقترح إرسال شخص أو جماعة من الساكنين في لندن، يُجمع على نزاهتهم أعضاء القروب، إلى السيد الوالد، للاستفسار عن صحة ما نقله ياسر من اتخاذ الوالد قرارا بضرب السادة المدرسيين في مجلسه، وانصرافه عن القرار عندما نقلت له نصيحة ياسر بخلافه.
أو هل تعتبرون السيد الوالد كذابا مثلي كذلك؟!

* أقترح مقارنة كلام ياسر في البث المباشر مع (شهادة) موفده إلى المزاد، لكي تروا التناقضات بينهما، ولكي تعرفوا تعمد ياسر على الكذب.

* أقترح مقارنة (شهادة!) حامد الطاهر مع (شهادة!) أمير فوجيان، لكي تروا التناقضات بينهما، ولكي تعرفوا مدى تهافت ردود الشيخ مهدي.

* لا يستقيم اعتبار النقاش حول مصداقية ياسر مضعّفا للمرجعية وكون ضرره أكثر من نفعه، مع (عدم) اعتبار تسقيط البطانة مضعّفا للمرجعية وكون ضرره أكثر من نفعه. بالإضافة إلى أن ياسر (ليس) من البطانة أصلا.

* وأخيرا أشكر كل من أيدني في الحوار سواء في العام أو في الخاص، وأدعو لكل واحد منهم بالموفقية المعنوية والمادية.

ملاحظة: جرى هذا الحوار في إحدى مجموعات الواتسأب مع جماعة ياسر، إلا أنهم لم يلتزموا بخصوصية المجموعة وظلب السيد بعدم نشر الحوار للملأ بل زادوا عليه بنشر الإهانات والمغالطات هنا وهناك. ونحن بدورنا ننشره بشكل مجزء متسلسل، علما أن نقاط هذ الحوار مفصلة وغير مرتبطة ببعضها البعض كما هو الحال في أي حوار طويل ومفصل.

التوقيع :


صفحة الإسلام العالمي:
Www.facebook.com/Global14Islam

الرد مع إقتباس