عرض مشاركة مفردة
قديم 04-05-2018, 06:02 AM
البحر الرائق البحر الرائق غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 110843

تاريخ التّسجيل: Jul 2017

المشاركات: 40

آخر تواجد: 25-11-2018 12:27 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: وهج الإيمان
هذه صلاة رسول الله صلى الله عليه واله وسلم وهي من سنته
أنقل التالي :
السيد الهادي النجفي - موسوعة أحاديث أهل البيت (ع) - الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة : ( 22 / 23 )
- [ 10752 ] 16 - الكليني ، عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن حماد بن عيسى قال : قال لي أبوعبد الله (ع) يوماًً : يا حماد تحسن أن تصلي ؟ قال : فقلت : يا سيدي أنا أحفظ كتاب حريز في الصلاة فقال : لا عليك يا حماد قم فصل قال : فقمت بين يديه متوجهاً إلى القبلة فإستفتحت الصلاة فركعت وسجدت فقال : يا حماد لا تحسن أن تصلي ما أقبح بالرجل منكم يأتي عليه ستون سنة أو سبعون سنة فلا يقيم صلاة واحدة بحدودها تامة ، قال حماد : فأصابني في نفسي الذل فقلت : جعلت فداك فعلمني الصلاة فقام أبوعبد الله (ع) مستقبل القبلة منتصباً فأرسل يديه جميعاًً على فخذيه قد ضم أصابعه وقرب بين قدميه حتى كان بينهما قدر ثلاث أصابع منفرجات وإستقبل بأصابع رجليه جميعاًً القبلة لم يحرفهما عن القبلة وقال بخشوع : الله أكبر ثم قرأ الحمد بترتيل وقل هو الله أحد ثم صبر هنيه بقدر ما يتنفس وهو قائم ثم رفع يديه حيال وجهه وقال : الله أكبر وهو قائم ثم ركع وملأ كفيه من ركبتيه منفرجات ورد ركبتيه إلى خلفه حتى إستوى ظهره حتى لو صب عليه قطرة من ماء أو دهن لم تزل
لإستواء ظهره ومد عنقه وغمض عينيه ثم سبح ثلاثاً بترتيل فقال : سبحان ربي العظيم وبحمده ثم إستوى قائماً فلما إستمكن من القيام قال : سمع الله لمن حمده ثم كبر وهو قائم ورفع يديه حيال وجهه ثم سجد وبسط كفيه مضمومتي الأصابع بين يدي ركبتيه حيال وجهه فقال : سبحان ربي الأعلي وبحمده ثلاث مرات ولم يضع شيئاً من جسده على شيء منه وسجد على ثمانية : أعظم الكفين والركبتين وأنامل إبهامي الرجلين والجبهة والأنف وقال : سبعة منها فرض يسجد عليها وهي التي ذكرها الله في كتابه فقال : ( وان المساجد لله فلا تدعوا مع الله أحدا ) ( 1 ) وهي الجبهة والكفان والركبتان والإبهامان ووضع الأنف على الأرض سنة ثم رفع رأسه من السجود فلما إستوى جالساً قال : الله أكبر ثم قعد على فخذه الأيسر وقد وضع ظاهر قدمه الأيمن علي بطن قدمه الأيسر وقال : أستغفر الله ربي وأتوب إليه ثم كبر وهو جالس وسجد السجدة الثانية وقال كما قال في الاولى ولم يضع شيئاً من بدنه على شيء منه في ركوع ولا سجود وكان مجنحاً ولم يضع ذراعيه على الأرض فصلى ركعتين على هذا ويداه مضمومتا الأصابع وهو جالس في التشهد فلما فرغ من التشهد سلم فقال : يا حماد هكذا صل ( 2 ) .

الرواية صحيحة الإسناد .

______
( 1 ) : سورة الجن : 17 .
( 2 ) : الكافي : 3 / 311 ح 8 .
رَوى السّيد ابن طاووس (رحمه الله) بسند معتبر عن الرّضا صلوات الله عليه انّه سئل عن صلاة جعفر الطّيّار (رحمه الله) فقال : أين أنت عن صلاة النّبي (صلى الله عليه وآله وسلم) فعسى رسُول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) لم يصلّ صلاة جعفر قطّ، ولعلّ جعفراً لم يصلّ صلاة رسُول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) قطّ ، فقلت : علّمنيها ، قال : تصلّي ركعتين تقرأ في كلّ ركعة فاتحة الكتاب وانّا أنزلناهُ في ليلة القدر خمس عشرة مرّة ثم تركع فتقرأها خمس عشرة مرة، وخمس عشرة مرة اذا استويت قائماً، وخمس عشرة مرّة اذا سجدت، وخمس عشرة مرّة اذا رفعت رأسك من السّجود، وخمس عشرة مرّة في السّجدة الثانية، وخمس عشرة مرّة اذا رفعت رأسك من الثّانية، ثمّ تنصرف وليس بينك وبين الله تعالى ذنب الاّ وقد غفر لك وتعطى جميع ما سألت، والدّعاء بعدها :
لا اِلـهَ إلاّ اللهُ رَبُّنا وَرَبُّ آبائِنَا الاَوَّلينَ لا اِلـهَ إلاّ اللهُ اِلهاً واحِداً وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ لا اِلـهَ إلاّ اللهُ لا نَعْبُدُ إلاّ اِيّاهُ مُخْلِصينَ لَهُ الدِّينَ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ لا اِلـهَ إلاّ اللهُ وَحْدَهُ وَحْدَهُ وَحْدَهُ اَنْجَزَ وَعْدَهُ وَنَصَرَ عَبْدَهُ وَاَعَزَّ جُنْدَهُ وَهَزَمَ الاَحْزابَ وَحْدَهُ فَلَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلى كُلِّ شَيء قَديرٌ اَللّـهُمَّ اَنْتَ نُورُ السَّمواتِ وَالاَرْضِ وَمَنْ فيهِنَّ فَلَكَ الْحَمْدُ وَاَنْتَ قَيّامُ السَّمواتِ وَالاَرْضِ وَمَنْ فيهِنَّ فَلَكَ الْحَمْدُ وَاَنْتَ الْحَقُّ وَوَعْدُكَ الْحَقُّ (حَقٌّ) وَقَوْلُكَ حَقٌّ وِاِنْجازُكَ حَقٌّ وَالْجَنَّةُ حَقٌّ وَالنّارُ حَقٌّ اَللّـهُمَّ لَكَ أَسْلَمْتُ وَبِكَ آمَنْتُ وَعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ وَبِكَ خاصَمْتُ وَاِلَيْكَ حاكَمْتُ يا رَبِّ يا رَبِّ يا ربِّ اِغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ وَاَخَّرْتُ وَاَسْرَرْتُ وَاَعْلَنْتُ اَنْتَ اِلـهي لا اِلـهَ إلاّ اَنْتَ صَلِّ عَلى مُحَمّد وَآلِ مُحَمَّد وَاغْفِرْ لي وَارْحَمْني وَتُبْ عَلَيَّ اِنَّكَ اَنْتَ التَّوابُ الرَّحيمُ .
وفي المتهجّد كَريمٌ رَؤوفٌ رَحيمٌ بدل التَّوابُ الرَّحيمُ .
قال المجلسي (رحمه الله) : انّ هذه الصلاة مِنَ الصلوات المشهورة وقد رواها العامّة والخاصّة وعدّها بعضهم مِن صلوات يَوم الجُمعة ولم يظهر من الرّواية اختصاص به ويجزى عَلى الظّاهر أن يؤتى بها في سائر الايّام .
لتكن مليار رواية في كيفية الصلاة تروونها عن جعفر ماذا افعل بها ؟وماقيمتها عندي كمخالف؟ لا قيمة لها فأرجوا ان تففهموا الموضوع؟ المنطق يفترض ان تأتون بكيفية الصلاة عن رسول الله ص فرسولي هو محمد ورسول جعفر هو محمد ورسول وهج الايمان هو محمد
ارجوا ان تفهمي الموضوع
والرواية مع ذلك لاتصح حماد بن عيسى مات 209 غريقا وهو هنا بالرواية عمره مابين اللستين والسبعين وجعفر مات 148 ولم يذكر احد ان حماد من المعمرين دعنا من شهادتة على نفسه انه لايحفظ وكثير النسيان ودائما مايسقط من حفظة عشرات الاحاديث لشكه حتى لو افترضنا انه يحفظ كتاب حريز فهنا تزيد المشكلة لأن يونس بن عبدالرحمن قال لم يرى حريز جعفر الصادق الا مرة او مرتين فكيف الف عنه كتاب في الصلاة
على كل حال الخلاصة كل شي يجب ان تبدأو بإثباتة من رسول لله من اول السلم الى اخر االسلم
ليصح مذهبكم

اما لو يقول جعفر الصادق عليه رحمة الله مليون مرة حديثي حديث رسول الله فهذا مشكلة المشاكل الفنية والإدارية لمذهبكم
الغريب لم يثبت حديث صحيح عن رسول الله الا واحد وهو حديث علي حرّم رسول الله نكاح المتعة- تهذيب الاحكام للطوسي المجلد السابع ص 152
هذه والله كرامة لصدق مذهبنا !

الرد مع إقتباس