عرض مشاركة مفردة
قديم 31-01-2010, 08:32 PM
علي العماري علي العماري غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 75331

تاريخ التّسجيل: Sep 2009

المشاركات: 110

آخر تواجد: 15-09-2010 04:49 AM

الجنس:

الإقامة:

اخي صاحب الموضوع ...ملاحظه تعقيبيه على الحديث الذي بتوقيعك ( وقولك فبه والبخاري . يقول قدم رب الوهابية توضع في جهنم
فقط الاتي كملاحظه



قال الطباطبائي( الشيعي) في تفسيره " الميزان " ( 18/362) بعد أن أورد حديث أنس الذي أخرجه السيوطي في الدرر عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :" لا تزال جنهم يلقى فيها وتقول هل من مزيد حتى يضع رب العزة فيها قدمه فيزوي بعضها إلى بعض وتقول قط قط وكرمك ولا يزال في الجنة حتى ينشئ الله لها خلقاً آخر فيسكنهم في قصور الجنة .

قال ما نصه أقول: وضع القدم على النار وقولها : قط قط مروي في روايات كثيرة من طرق أهل السنة ) .

كما احتج بهذا الحديث " فيلسوف الشيعة الملقب" بصدر المتألهين " محمد بن ابراهيم صدر الدين الشيرازي في تفسيره " القرآن الكريم" ( 1/58وص 156 ) فقال ما نصه : ( ألا ترى صدق ما قلناه النار لا تزال متألّمة لما فيها من النقيص وعدم الإمتلاء حتى يضع الجبّار قدمه فيها كما ورد في الحديث وهي إحدى تينك القدمين المذكورتين في الكرسي ) .

كما احتج بهذا الحديث السيد محمدي الري شهري ( الشيعي ) في موسوعته الكبيرة " ميزان الحكمة " (2/178-179) في باب " هل من مزيد " .

الرد مع إقتباس