عرض مشاركة مفردة
قديم 13-12-2017, 12:55 AM
مالك العنزي مالك العنزي غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 106622

تاريخ التّسجيل: Mar 2014

المشاركات: 319

آخر تواجد: 01-05-2018 06:42 PM

الجنس:

الإقامة:

التناقض:
قولك: النبي صلى الله عليه واله وسلم لم يترك سنة
ثم قولك: السنة هي أفعال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم. يعني الناس تشاهد النبي صلى الله عليه واله وسلم فتفعل كما يفعل... هذه هي السنة...

اقول: اذن النبي ترك سنة وهذا مصداق للحديث اني تارك فيكم كتاب الله وسنتي (سمها ما شئت) يعني الحديث صحيح في متنه (بغض النظر عن سنده او مصدره)

بالمناسبة نحن لا نختلف حول تعريف السنة لانها عندنا هي قول وفعل وتقرير النبي وهذا ايضا تعريفكم الا انه ينضاف اليها قول وفعل الائمة.

السنة لم تكن مدونة في الكتب في عهد النبي او ابو بكر او عمر بالمعنى المشاع الان فعلا، لكنها كانت تروى وتنقل بين الصحابة والناس.

عمر بن الخطاب لم يمنع الرواية بل كان يحث عليها، انا كلامي كان هذا وكان دقيق فلم اقل انه كان يحث على تدورينها بل قلت الرواية وهذا امر معروف فهناك فرق بين ان تمنع التدوين وتمنع الرواية.

عموما استفذنا انه فعلا النبي ترك السنة، باقي الكلام اجنبي.. يعني من نقلها ومن زورها وحرفها... الخ. انت اثبت انه تركها فالحديث صحيح في مضمونه ان النبي فعلا ترك كتاب الله وسنته.. اين السنة؟ انا اقول مع من نقل القران (اهل السنة طبعا لهذا لا يمكن ان يكونوا على باطل وانتم على حق) ولكن هذا مبحث اخر.

الرد مع إقتباس