عرض مشاركة مفردة
قديم 01-12-2017, 12:53 AM
خائف من غضب الله خائف من غضب الله غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 106935

تاريخ التّسجيل: Jun 2014

المشاركات: 3,493

آخر تواجد: 29-09-2018 06:28 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: البحرين

لسؤال : ما هو الضابط الشرعي في المشاركة في البرامج الحوارية الإنترنتية - خاصة الإباحية - على أنواعها ؟ وما حكم سماع أو رؤية المحرمات فيها بين المتخاطبين ؟ أو إذا وجه له كالسباب أو الجرح أو نظائر ذلك ؟ سواء مع معروفية المكلف أو كونه مجهولاً لا يعرف إلا بمجرد اسم رمزي مستعار ، ما هو الضابط الشرعي للجواز وعدمه ؟ وما هو الذي يجوز المشاركة فيه مع أولئك أصلاً ؟
الجواب : السماع والرؤية ليسا محرمين في نفسيهما ، وقد يحرمان بعنوان ثانوي ، كالتشجيع على الفساد وترويجه إذا كان لدخول المكلف في الموقع أثر لذلك ، وكما إذا ترتب عليها التهييج الجنسي المحرم .
وأما الرد على السباب والجرح فهو جائز ، لكن يجب الاقتصار على المثل إذا كان الطرف المقابل محترم العرض ، وإن كان الأولى بالمؤمن أن ينزِّه نفسه عن ذلك ، كما أدَّبه الله تعالى حين يقول :
( وَإِذَا سَمِعُوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُ وَقَالُوا لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ سَلامٌ عَلَيْكُمْ لا نَبْتَغِي الْجَاهِلِينَ ) [ القصص : 55 ] ، أو يحاول الرد بالتي هي أحسن ، كما قال عزَّ من قائل :
( وَلا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ ) [ فصلت : 34 ] ، وقال تعالى :
( وَمَا يُلَقَّاهَا إِلاَّ الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلاَّ ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ ) [ فصلت : 35 ] ، وقال تعالى :
( وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ) [ الأعراف : 200 ] .
المصدر:
http://www.alhakeem.com/ar/questions/214
هذه فتوى للسيد محمد سعيد الحكيم المرجع الحالي حفظه الله و لا إشكال فيها و لا علاقة لها بفتاوى السيد السيستاني حفظه الله. فهذا مرجع له فتاواه و هذا مرجع له فتاواه.
أنت لم تفهم مضمون فتوى السيد كما هو الواضح.
السيد الحكيم جوز النظر أو الإستماع إلى النقاشات الحوارية حول الإباحية لا أنه جوز متابعة أفلام إباحية أو الإستماع إليها.
مثلا نكاح الزوجة من الدبر هل هو حرام أم مكروه؟ يمكن مناقشة حكمه في الإنترنت في البالتوك مثلا و يحدث خلال المناقشات سباب و شتائم بين الأطراف المتحاورة المؤيدة و المعارضة و أنت تسمع هنا سبابهم على البالتك.
و ربما ترى هذا النقاش في منتدى يا حسين أو منتديات غرفة الحق ما الإشكال في ذلك؟!
هل يتسبب لك هذا النقاش بتهييج جنسي لكي يخرج عن الجواز أو سباب جارح أو تشجيع على الفساد؟
إذا قلت لا فلا إشكال

التوقيع :
اللهم صل على محمد و آل محمد و عجل فرجهم و العن أعداءهم

الرد مع إقتباس