منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > منتدى الفقه
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 04-01-2017, 09:28 PM
عبدالله الحلي عبدالله الحلي غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 108881

تاريخ التّسجيل: Jul 2015

المشاركات: 38

آخر تواجد: 23-03-2017 12:48 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: الحله _العراق

Post نهج البلاغه والصحيفه السجاديه

موضوع: نهج البلاغة
الاسم: عبدالله ابراهيم العاشور

بسم الله الرحمن اﻟﺮﺣﻴﻢ
سماحة المرجع الديني الأعلى السيد صادق الشيرازي (دام ظله)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يرجى التفضل بذكر كلمة حول كتابي (نهج البلاغه) و(الصحيفه السجاديه) لاأمير المؤمنين وحفيده الامام السجاد عليهما الصلاة وازكى التسليم .
ودمتم ذخراً للإسلام والمسلمين.


ـــــــــــــــــــ
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
الجواب: ان كتاب نهج البلاغة بلغ في سماء البلاغة والفصاحة القمة وصار منها محل الشمس بحيث عشت عنها عيون فلم تستطع إبصارها، وحييت بأشعتها معارف وفنون، وذلك عبر القرون، فانه الكتاب الوحيد الذي رتبه جامعه باسلوب فريد: روايات منتقاة من خطب امير المؤمنين عليه السلام ورسائله وكلماته القصار وباشتهار نهج البلاغة اشتهر جامعه الشريف الرضي وهو محمد بن الحسين بن موسى وينتهي نسبه الى امير المؤمنين عليه السلام عبر 12 واسطة جمعه خلال 17 عاما تقريبا من سنة 382 ﻫ الى سنة 400 للهجرة ويحتوي نهج البلاغة على 242 خطبة وكلاما و78 كتابا ورسالة و498 حكمة مفردة من الكلمات القصار. وقد خطى نهج البلاغة عبر القرون بالاهتمام نسخاً وشرحاً وتعليقاً وحتى اجازة من قبل علماء البلاغة والأدب وتداوله علماء اهل البيت جيلا بعد جيل وقد ظهرت محاولات التشكيك بسبب الصراع المذهبي في النسبة والجامع مع العلم ان الشريف الرضي (ره) اوضح اسلوبه في الجمع ورواه عنه طائفة من علماء اهل البيت عليهم السلام وغيرهم بأسانيدهم المتصلة ودراساتهم المتواصلة كما ينبئ عن ذلك نظرة عابرة الى البحوث حول نهج البلاغة عبر القرون. قال العلامة الاميني: نهج البلاغة كان يهتم بحفظه حملة العلم والحديث في العصور المتقادمة حتى اليوم ويتبركون بذلك كحفظ القرآن الكريم وعد من حفظته في قرب عهد المؤلف: القاضي جمال الدين محمد بن الحسين بن محمد القاساني فانه كان يكتب نهج البلاغة من حفظه على ظهر الغيب. قال عبد الوهاب حمود استاذ العلوم الاسلامية بجامعه فؤاد بالقاهرة 1951 م ان نهج البلاغة يشتمل على كلّ الاشياء التي يمكن ان يقولها أو يكتبها الباحثون الكبار واساتذة الاخلاق والفلاسفة والعلماء والزعماء الدينيّون والسياسيّون الشرفاء، وتدلّ قوّة النصائح العجيبة والوصايا المنيفة وعمق الرؤية وعمق المضمون ومحتواه دلالة واضحة على ان هذا المؤلّف الخالد هو: من نتائج فكر الامام علي عليه السلام الذي لا نظير له. وما اجمل ما قاله الاستاذ محمد محيى الدين عبد الحميد: انه الكتاب الذي ضمّ بين دفتيه عيون البلاغة وفنونها وتهيأت به للناظر فيه اسباب الفصاحة ودنا منه قطافها اذ كان من كلام افصح الخلق بعد رسول الله صلى الله عليه وآله منطقاً، واشدّهم اقتداراً، وابرعهم حجّةً، واملكهم للغة، يديرها كيف شاء، الحكيم الذي تصدر الحكمة عن بيانه، والخطيب الذي يملأ القلب سحر بيانه، والعالم الذي تهيّأ له من خلاط الرسول وكتابة الوحي، والكفاح عن الدين بسيفه ولسانه منذ حداثته، ما لم يتهيّأ لاحد سواه.
واما الصحيفة السجادية: فان اجمل كلمة وابلغ تسمية للصحيفة السجادية اسم: زبور آل محمد. لان الامام السجاد جسّد كلّ فكره وذكره وخشوعه ودموعه في يومه وليله وحلّه وترحاله مع خالقه في غاية الأدب لانه يعيش في محضره جل وعلا ونعم ما قيل: بانه إذا اردت ان يكلمك الله فاقرأ القرآن، وإذا أردت ان تكلّم الله عز وجل ـ في غير الصلاة ـ فاقرأ الصحيفة السجادية.
والصحيفة السجادية تعتبر مدرسة لتهذيب النفس من ادران الخطايا، والالتزام بالسيرة الصحيحة التي رسمها الرسول المصطفى صلى الله عليه وآله لأمته بعد ان عبث المغرضون بمعالم الدين وهدموا ما بناه الرسول الامين صلى الله عليه وآله وابادوا رعاة الدين وحماته فالتجأ الامام عليه السلام (مع ما عاشه من المحن وتوالي الفتن) الى سلاح لم يحسب له الطغاة في حربهم على الدين حساباً، وهو: الدعاء (والدعاء سلاح المؤمن) ومن هذا المنطلق صار يؤكد في ادعيته عليه السلام الدور القيادي لأهل البيت عليهم السلام في جميع المجالات وانهم حماة الدين واستطاع ان يبلّغ الى الامّة المفاهيم الاخلاقية العالية من خلال تلك الادعية. قال احمد فهمي محمد المصرعي من علماء مدرسة القضاء الشرعي المصري وبعد: فهذه صحيفة كاملة من الادعية المأثورة والابتهالات المبرورة يتنزه في رياضها ويجنى من يوانع ثمارها كل من أراد ان يبتهل لربه ويسأله من فضله وكرمه اثرت عن سيد الساجدين وزين العابدين ... وهي بحمد الله تعالى قد حوت ما ينفع المرء في دنياه وأخراه إذ ان قائلها لم يترك خصلة من الخصال الحميدة ولا خلّة من الخلال السعيدة الاّ طلبها من الله الوهاب المنان انشاء، واقتداءً بجدّه المصطفى صلى الله عليه وآله في اتجاهه لربّه ودعائه إياه مخلصاً له الدين وهي غنيمة كبرى ونعمة عظمى وجميعها مجرّب فيما قيلت فيه وبخاصه لمن اخلص لله في ذكرها والدعاء بها.
هذا مضافاً الى ما تحتوي عليه الصحيفة المباركة من علوم عصرية جاءت في ضمن الادعية بما يقرب من أربعين علماً.

ملاحظة: جميع الاجابات صادرة من قبل مكتب المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الشيرازي دام‌ظله.
مكتب الإمام الشيرازي ـ قم المقدسة
3/ ربيع الثاني /1438 ﻫ.ق

التوقيع : يا أمينً الله يا شمسً الهدى يا إمامً الخلقِ يا بحرَ الندى

عَجِّلَنْ عَجِّلْ فقد طال المدى واضمحلَّ‌الدين‌ واستولى الضلال

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 02:51 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin