منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 12-06-2014, 06:04 PM
خادمة الرضيـع خادمة الرضيـع غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 106512

تاريخ التّسجيل: Mar 2014

المشاركات: 182

آخر تواجد: 14-06-2014 02:32 AM

الجنس:

الإقامة:

Arrow إعتراف معاوية ويزيد بغصب الخلافة من قبل أبو بكر وعمر !!

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صلِ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف



إعتراف معاوية ويزيد بغصب الخلافة من قبل أبو بكر وعمر !!

ورد هذا الأمر في ردّ معاوية لرسالة محمد بن أبي بكر؛ وردّ يزيد بن معاوية لرسالة ابن عمر. وسننقل لكم هاتين الرسالتين.

الرسالة الأولى:
(( من معاوية بن صخر إلى الزاري على أبيه محمّد بن أبي بكر.
سلام على أهل طاعة الله.
أما بعد:
فقد أتاني كتابك؛ تذكر فيه ما الله أهله في عظمته وقدرته وسلطانه؛ وما أصفى به رسول الله (ص)؛ مع كلام كثير ألّفته ووضعته لرأيك فيه تضعيف؛ ولأبيك فيه تعنيف.
ذكرك فيه فضل ابن أبي طالب؛ وقديم سوابقه وقرابته من رسول الله (ص)؛ ونصرته له ومواساته إياه في كلّ هول وخوف؛ فكان احتجاجك عليَّ وفخرك بفضل غيرك لا بفضلك؛ فأحمد رباً صرف هذا الفضل عنك وجعله لغيرك.
فقد كنّا وأبوك معنا في حياة نبينا نعرف حقّ ابن أبي طالب لازماً لنا؛ وفضله مبرزاً علينا؛ فلمّا اختار الله لنبيّه ـ عليه الصلاة والسلام ـ ما عنده؛ وأتمّ له ما وعده؛ وأظهر دعوته؛ وأفلج حجّته؛ وقبضه الله إليه ـ صلوات الله عليه ـ ؛ كان أبوك وفاروقه أوّل من ابتزّه حقّه وخالفه على أمره؛ على ذلك اتفقا واتسقا.
ثمّ إنّهما دعواه إلى بيعتهما فأبطأ عنهما وتلكّأ عليهما؛ فهما به الهموم؛ وأرادا به العظيم؛ ثم إنّه بايعهما وسلم لهما؛ وأقاما لا يشركانه في أمرهما؛ ولا يطلعانه على سرّهما؛ حتى قبضهما الله؛ وانقضى أمرهما؛ ثمّ قام ثالثهما عثمان فهدى بهديهما وسار بسيرتهما؛ فعبته أنت وصاحبك حتى طمع فيه الأقاصي من أهل المعاصي؛ فطلبتما له الغوائل حتى بلغتما فيه مناكما.
فخذ حذرك يابن أبي بكر؛ فسترى وبال أمرك؛ وقس شبرك بفترك تقصر عن أن توازي أو تساوي من يزن الجبال حلمفهف؛ ولا تلين على قسر قناته؛ ولا يدرك ذو مدى أناته.
أبوك مهَّد له مهاده؛ وبنى ملكه وشاده؛ فإن يك ما نحن فيه صواباً فأبوك أوله. وإن يكن جوراً فأبوك استبدّ به ونحن شركاؤه؛ فبهديه أخذنا وبفعله اقتدينا؛ ولولا ما فعل أبوك من قبل ما خالفنا ابن أبي طالب؛ ولسلّمنا إليه؛ ولكنا رأينا أباك فعل ذلك به من قبلنا؛ فاحتذينا مثاله؛ واقتدينا بفعاله؛ فعبْ أباك بما بدا لك أو دع؛ والسلام على من أناب ورجع من غوايته وتاب)). (مروج الذهب للمسعودي 3: 12، شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد 3: 189، أنساب الأشراف: 396).

الرسالة الثانية:
وأما الرسالة التي ردَّ بها يزيد بن معاوية على ابن عمر؛ وهي على اختصارها ترمي نفس المرمى.
فقد أخرج البلاذري في تاريخه قال: ((لمّا قتل الحسين بن عليّ بن أبي طالب (ع)؛ كتب عبد الله بن عمر رسالة الى يزيد بن معاوية جاء فيها:
أمّا بعد؛ فقد عظمت الرزّية, وجلَّت المصيبة؛ في الإسلام حدث عظيم؛ ولا يوم كيوم قتل الحسين.
فكتب إليه يزيد:
أمّا بعد؛ يا أحمق؛ فإنّا جئنا إلى بيوت منجدة؛ وفرش ممهدة؛ ووسائد منضدة؛ فقاتلنا عنها. فإن يكن الحقّ لنا فعن حقّنا قاتلنا, وإن كان الحقّ لغيرنا فأبوك أوّل من سنَّ هذا؛ واستأثر بالحقّ عليه أهله)). (بحار الأنوار 45: 328 عن البلاذري).

ونسألكم الدعاء.

الرد مع إقتباس
قديم 12-06-2014, 06:17 PM
نفسي عزيزة نفسي عزيزة غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 104997

تاريخ التّسجيل: Jun 2013

المشاركات: 171

آخر تواجد: 18-10-2014 09:16 PM

الجنس:

الإقامة:

{وَمَا لَكُمْ أَلَّا تُنفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلِلَّهِ مِيرَاثُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَا يَسْتَوِي مِنكُم مَّنْ أَنفَقَ مِن قَبْلِ الْفَتْحِ وَقَاتَلَ أُوْلَئِكَ أَعْظَمُ دَرَجَةً مِّنَ الَّذِينَ أَنفَقُوا مِن بَعْدُ وَقَاتَلُوا
وَكُلّاً وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى
وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ }

الرد مع إقتباس
قديم 12-06-2014, 08:13 PM
خآدمْ آميرً آلنحًل خآدمْ آميرً آلنحًل غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 74516

تاريخ التّسجيل: Aug 2009

المشاركات: 228

آخر تواجد: 07-02-2017 09:52 AM

الجنس: ذكر

الإقامة:

اعوذ بالله السميع العليم من الشيطان اللعين الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم

بارك الله فيكم و سدد خطاكم في كشف اعداء الاسلام من المنافقين الذين تقمصوا لباس الرسول الاعظم صلى الله عليه و آله و سلم و خالفوه في سنته ... اولئك اعد الله لهم عذابا اليما

و اقول للذي ذكر قول الله عز و جل : كلا وعد الله الحسنى

تأمل : لَا يَسْتَوِي مِنكُم !!!

أي من المؤمنين لا من الذين : قالوا نشهد إنك لرسول الله والله يعلم إنك لرسوله والله يشهد إن المنافقين لكاذبون !!!!!

الرد مع إقتباس
قديم 14-06-2014, 01:50 AM
نفسي عزيزة نفسي عزيزة غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 104997

تاريخ التّسجيل: Jun 2013

المشاركات: 171

آخر تواجد: 18-10-2014 09:16 PM

الجنس:

الإقامة:


297 - ب: ابن طريف عن ابن علوان عن جعفر عن أبيه أن عليا (عليه السلام) كان يقول لاهل حربه:
إنا لم نقاتلهم على التكفير لهم
ولم نقاتلهم على التكفير لنا ولكنا رأينا أنا على حق ورأوا أنهم على حق.
298 - ب: بالاسناد قال: إن عليا لم يكن ينسب أحدا من أهل حربه إلى الشرك ولا إلى النفاق ولكنه كان يقول:
هم أخواننا بغوا علينا.

بحار الانوار: ج 32 / ص 324
http://www.yasoob.org/books/htm1/m013/13/no1311.html

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 05:33 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin