منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 04-10-2018, 08:37 AM
المسيب المسيب غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 79993

تاريخ التّسجيل: Jan 2010

المشاركات: 1,487

آخر تواجد: اليوم 05:17 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: المعتمد في التاريخ
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم
انت تعطي إنطباعا سيئا في التحليل.
يعني
الذي يقرأ كلامك يظن التالي
ان هناك من رفع المصاحف وعلي سلام الله عليه قال اوك لتتوقف الحرب ثم ارسل إبن عباس ليقنع اهل النهروان بجواز التحكيم..
.
.
فإبن عباس لم يخاطبهم عند رفع المصحاف في صفين. - وهذه هي المشكلة التي وقعت انت فيها يا عزيزي -
بل خاطبهم بعد ان رجعوا إلى الكوفة. ورجع جيش الشام إلى الشام..
.
إبن عباس ذهب ليقول لهم انه لا مناص من قبول التحكيم لأن هناك عهد وميثاق بينهم وبين معاوية..
إذا اراد اهل النهروان ان يقاتلوا معاوية فلماذا لم يكملوا الحرب..
ثم إن القراء هم من اختار ابو موسى الأشعري المبرنس ليكون مندوبهم في التحكيم مع معاوية في صفين.
فأبو موسى الأشعري لم يكن حاضرا حرب صفين
فمن ارسل في طلبه.؟؟؟

لا يا أخي لم يقل لهم لا مناص من التحكيم .... كيف يقول لهم لا مناص من التحكيم وهو يستدل عليهم بآيات من القرآن على جواز التحكيم ؟

الرد مع إقتباس
قديم 04-10-2018, 11:33 AM
المعتمد في التاريخ المعتمد في التاريخ غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 4075

تاريخ التّسجيل: Jan 2003

المشاركات: 8,200

آخر تواجد: اليوم 01:45 AM

الجنس:

الإقامة: America

يا اخي ضع النصوص حتى نعرف عن ماذا تتكلم....
الإمام علي سلام الله عليه هل كان رافضا لإيقاف الحرب إبتداءا؟؟؟؟
.
من اين جئت بهذا لا مناص من التحكيم؟؟؟؟
.
عندك خلط عجيب في الأمور التاريخية

التوقيع :
بسم الله الرحمن الرحيم
1- ولا يملك الذين يدعون من دونه الشفاعة الا من شهد بالحق وهم يعلمون
(86) الزخرف
2- يا ايها الذين امنوا لا تتولوا قوما غضب الله عليهم قد يئسوا من الاخرة كما يئس الكفار من اصحاب القبور (14) الممتحنة
3-اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَٰهًا وَاحِدًا ۖ لَّا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۚ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ ........التوبة
.

فَإِذَا نَزَلَ بِسَاحَتِهِمْ فَسَاءَ صَبَاحُ الْمُنْذَرِينَ

الرد مع إقتباس
قديم 04-10-2018, 02:24 PM
المسيب المسيب غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 79993

تاريخ التّسجيل: Jan 2010

المشاركات: 1,487

آخر تواجد: اليوم 05:17 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: المعتمد في التاريخ
يا اخي ضع النصوص حتى نعرف عن ماذا تتكلم....
الإمام علي سلام الله عليه هل كان رافضا لإيقاف الحرب إبتداءا؟؟؟؟
.
من اين جئت بهذا لا مناص من التحكيم؟؟؟؟
.
عندك خلط عجيب في الأمور التاريخية
أنت قلت لا مناص من التحكيم راجع ردك أخي العزيز ...

الرد مع إقتباس
قديم 04-10-2018, 02:54 PM
المعتمد في التاريخ المعتمد في التاريخ غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 4075

تاريخ التّسجيل: Jan 2003

المشاركات: 8,200

آخر تواجد: اليوم 01:45 AM

الجنس:

الإقامة: America

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم
أنا لم اقل هذا الكلام...
بل كان كلامي محاولة لفهم كلامك
فأنت لحد الأن لم تأت بأي دليل ولو بحديث واحد على ما تدع..
ما هكذا تورد الإبل؟؟؟؟؟
.
.
هذا هو قولك
إقتباس:
لا يا أخي لم أقصد ذلك ...
المقصود هو بعد رفع المصاحف وإيقاف الحرب وخروج أهل النهروان من جيش سيدنا علي وقبل التحكيم ارسل سيدنا علي ابن ابي طالب ابن عباس إليهم الحوار كان لإقناع أهل النهروان بأن التحكيم جائز
لم يرسل أبن عباس ليقول لهم إن التحكيم جائز...
بل ذهب ليناقشهم في سبب اعتزالهم.
وفي اخرى طلب منهم ان ينظموا إلى جيش الإمام علي سلام الله عليه لمقاتلة معاوية..
لأن المسألة منتهية بوقف الحرب في صفين وإتيان اهل النهروان ب أبو موسى الأشعري ليكون ممثلهم في مسألة تحكيم كتاب الله في ما جرى في صفين...
.
من الذي جاء بأبو موسى الأشعري
علي بن ابي طالب سلام الله عليه ام اهل النهروان...
.
اما لماذا وكيف يطلب اهل النهروان إيقاف الحرب ثم يقنعهم علي سلام الله عليه ليس بالتحكيم بل بما اتفق عليه مندوب اهل النهروان ابو موسى الاشعري مع مندوب معاوية عمرو بن العاص بالأخذ بكتاب الله واحكامه وجعله حكما في هذه المسألة.
.
قلت لك هل من الممكن ان تتغير قلوب الناس
انت لا تريد ان تجاوب
لأنك إذا قلت نعم لقلنا لك
ان اهل النهروان هم من طالب بتحكيم كتاب الله في صفين
ثم انقلبوا وقالوا الحكم موجود في كتاب الله
يعني سبحان الله
.
إذا كان عندك ادلة ضعها
لأن هذا تضييع وقت
تريد ان تناقش في ادلة هل يمكن وهل يمكن وهل يجوز وكيف صار
النبي صلى الله عليه واله وسلم تكلم عن الخوارج (كائنا من كانوا يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية)
والقرآن تكلم عن إبليس
والذي اتاه الله اياته فانسلخ عنها
والأمثلة كثيرة
حتى عندكم
ان عليا سلام الله عليه لم يكن قابلا بالتحكيم ثم قبل به (هذا بنظركم طبعا)
واهل النهروان نفس الشيئ
اجبروا الإمام علي التحكيم
ثم قالوا لا حكم إلا لله

التوقيع :
بسم الله الرحمن الرحيم
1- ولا يملك الذين يدعون من دونه الشفاعة الا من شهد بالحق وهم يعلمون
(86) الزخرف
2- يا ايها الذين امنوا لا تتولوا قوما غضب الله عليهم قد يئسوا من الاخرة كما يئس الكفار من اصحاب القبور (14) الممتحنة
3-اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَٰهًا وَاحِدًا ۖ لَّا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۚ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ ........التوبة
.

فَإِذَا نَزَلَ بِسَاحَتِهِمْ فَسَاءَ صَبَاحُ الْمُنْذَرِينَ

الرد مع إقتباس
قديم 05-10-2018, 06:47 AM
المسيب المسيب غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 79993

تاريخ التّسجيل: Jan 2010

المشاركات: 1,487

آخر تواجد: اليوم 05:17 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: المعتمد في التاريخ
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم
أنا لم اقل هذا الكلام...
بل كان كلامي محاولة لفهم كلامك
فأنت لحد الأن لم تأت بأي دليل ولو بحديث واحد على ما تدع..
ما هكذا تورد الإبل؟؟؟؟؟
.
.
هذا هو قولك
لم يرسل أبن عباس ليقول لهم إن التحكيم جائز...
بل ذهب ليناقشهم في سبب اعتزالهم.
وفي اخرى طلب منهم ان ينظموا إلى جيش الإمام علي سلام الله عليه لمقاتلة معاوية..
لأن المسألة منتهية بوقف الحرب في صفين وإتيان اهل النهروان ب أبو موسى الأشعري ليكون ممثلهم في مسألة تحكيم كتاب الله في ما جرى في صفين...
.
من الذي جاء بأبو موسى الأشعري
علي بن ابي طالب سلام الله عليه ام اهل النهروان...
.
اما لماذا وكيف يطلب اهل النهروان إيقاف الحرب ثم يقنعهم علي سلام الله عليه ليس بالتحكيم بل بما اتفق عليه مندوب اهل النهروان ابو موسى الاشعري مع مندوب معاوية عمرو بن العاص بالأخذ بكتاب الله واحكامه وجعله حكما في هذه المسألة.
.
قلت لك هل من الممكن ان تتغير قلوب الناس
انت لا تريد ان تجاوب
لأنك إذا قلت نعم لقلنا لك
ان اهل النهروان هم من طالب بتحكيم كتاب الله في صفين
ثم انقلبوا وقالوا الحكم موجود في كتاب الله
يعني سبحان الله
.
إذا كان عندك ادلة ضعها
لأن هذا تضييع وقت
تريد ان تناقش في ادلة هل يمكن وهل يمكن وهل يجوز وكيف صار
النبي صلى الله عليه واله وسلم تكلم عن الخوارج (كائنا من كانوا يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية)
والقرآن تكلم عن إبليس
والذي اتاه الله اياته فانسلخ عنها
والأمثلة كثيرة
حتى عندكم
ان عليا سلام الله عليه لم يكن قابلا بالتحكيم ثم قبل به (هذا بنظركم طبعا)
واهل النهروان نفس الشيئ
اجبروا الإمام علي التحكيم
ثم قالوا لا حكم إلا لله

لأني استخدم الهاتف وتعرف الصعوبه في كتابة الردود ...
أنا جئت من النهايه ما فيه داعي لنصوص لانه القصه كلنا نعرفها ...
ومع ذلك سأتيك بقول سيدنا علي في نهج البلاغة...

ومن كلام له (عليه السلام)

في معنى الخوارج لمّا أنكروا تحكيم الرجال ويذمّ فيه أصحابه، قال(عليه السلام):

إِنَّا لَمْ نُحَكِّمِ الرِّجَالَ، وَإِنَّمَا حَكَّمْنَا الْقُرْآنَ. وهذَا الْقُرْآنُ إِنَّمَا هُوَ خَطٌّ مَسْتُورٌ بَيْنَ الدَّفَّتَيْنِ(1)، لاَ يَنْطِقُ بِلِسَان، وَلاَ بُدَّ لَهُ مِنْ تَرْجُمَان، وَإِنَّمَا يَنْطِقُ عَنْهُ الرِّجَالُ.

وَلَمَّا دَعَانَا الْقَوْمُ إِلَى أَنْ نُحَكِّمَ بَيْنَنَا الْقُرْآنَ لَمْ نَكُنِ الْفَرِيقَ الْمُتَوَلِّيَ عَنْ كِتَابِ اللهِ، وقَالَ اللهُ سُبْحَانَهُ:***(فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ في شَيْء فَرُدُّوهُ إِلَى اللهِ وَالرَّسُولِ)، فَرَدُّهُ إِلَى اللهِ أَنْ نَحْكُمَ بِكِتَابِهِ، وَرَدُّهُ إِلَى الرَّسُولِ أَنْ نَأْخُذَ بسُنَّتِهِ; فَإِذَا حُكِمَ بِالصِّدْقِ فِي كِتَابِ اللهِ، فَنَحْنُ أَحَقُّ النَّاسِ بِهِ، وَإِنْ حُكمَ بسُنَّةِ رَسُولِهِ فَنَحْنُ أَوْلاَهُمْ بِهِ.

حتى سيدنا علي يستدل عليهم بالقرآن الكريم ...

الرد مع إقتباس
قديم 05-10-2018, 01:06 PM
المعتمد في التاريخ المعتمد في التاريخ غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 4075

تاريخ التّسجيل: Jan 2003

المشاركات: 8,200

آخر تواجد: اليوم 01:45 AM

الجنس:

الإقامة: America

يا حبيبي
دع عنك اللف والدوران
قلت لنا في عنوان موضوعك روايات لا تقبل عقلا في اهل النهروان
فهات وضعها لنا...
ثم قلت أن عليا سلام الله عليه ارسل إبن عباس ليقنع اهل النهروان بالتحكيم...
فهات الروايات...

التوقيع :
بسم الله الرحمن الرحيم
1- ولا يملك الذين يدعون من دونه الشفاعة الا من شهد بالحق وهم يعلمون
(86) الزخرف
2- يا ايها الذين امنوا لا تتولوا قوما غضب الله عليهم قد يئسوا من الاخرة كما يئس الكفار من اصحاب القبور (14) الممتحنة
3-اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَٰهًا وَاحِدًا ۖ لَّا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۚ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ ........التوبة
.

فَإِذَا نَزَلَ بِسَاحَتِهِمْ فَسَاءَ صَبَاحُ الْمُنْذَرِينَ

الرد مع إقتباس
قديم 05-10-2018, 01:24 PM
المعتمد في التاريخ المعتمد في التاريخ غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 4075

تاريخ التّسجيل: Jan 2003

المشاركات: 8,200

آخر تواجد: اليوم 01:45 AM

الجنس:

الإقامة: America

وخطاب علي سلام الله عليه كما هو واضح هو بعد ان وضعت الحرب اوزارها وبعد ان رفعت المصاحف وعاد كل فريق لبيته..
هذا موضوع لي في السبلة العمانية
http://om.s-oman.net/showthread.php?t=127007
.
إقتباس:
(( لما رفع أهل الشام المصاحف على الرماح يدعون إلى حكم القرآن قال علي : « عباد الله ، إني أحق من أجاب إلى كتاب الله ، ولكن معاوية وعمرو بن العاص ، وابن أبي معيط ، وحبيب ابن مسلمة ، وابن أبي سرح ، ليسوا بأصحاب دين ولا قرآن ، إني أعرف بهم منكم ، صحبتهم أطفالا وصحبتهم رجالا فكانوا شر أطفال وشر رجال . إنها كلمة حق يراد بها باطل . إنهم والله ما رفعوها أنهم يعرفونها ويعملون بها ، ولكنها الخديعة والوهن والمكيدة . أعيروني سواعدكم وجماجمكم ساعة واحدة ، فقد بلغ الحق ، مقطعه ، ولم يبق إلا أن يقطع دابر الذين ظلموا » . فجاءه زهاء عشرين ألفا مقنعين في الحديد شاكي السلاح ، سيوفهم على عواتقهم ، وقد اسودت جباههم من السجود ، يتقدمهم الأشعث بن قيس الكندي ، ومسعر بن فدكى التميمي ، وزيد بن حصين الطائي ، وعصابة من القراء الذين صاروا خوارج من بعد ، فنادوه باسمه لا بإمرة المؤمنين : يا علي ، أجب القوم إلى كتاب الله إذا دعيت إليه ، وإلا قتلناك كما قتلنا ابن عفان ، فوالله لنفعلها إن لم تجبهم
.
.
من كلامه(عليه السلام) حين رجع أصحابه عن القتال بصفّين، لمّا اغترّهم معاوية برفع المصاحف -:
إقتباس:
لقد فعلتم فعلة ضعضعت من الإسلام قواه، وأسقطت مُنّته‏(25)، وأورثت وهناً وذلّة. لمّا كنتم الأعلَين، وخاف عدوّكم الاجتياح، واستحرّ بهم القتل، ووجدوا ألمَ الجراح؛ رفعوا المصاحف ودعوكم إلى ما فيها ليفثؤوكم‏(26) عنهم، ويقطعوا الحرب فيما بينكم وبينهم، ويتربّص بكم ريب المنون خديعة ومكيدة. فما أنتم إن جامعتموهم على ما أحبّوا، وأعطيتموهم الذي سألوا إلّا مغرورون. وايم اللَّه، ما أظنّكم بعدها موافقي رشد، ولا مصيبي حزم‏(27).
.
.
ومن كلام له (عليه السلام)
قاله للخوارج، وقد خرج إلى معسكرهم وهم مقيمون على إنكار الحكومة، فقال(عليه السلام):
إقتباس:
أَكُلُّكُمْ شَهِدَ مَعَنَا صِفِّينَ؟
فَقَالُوا: مِنَّا مَنْ شَهِدَ وَمِنَّا مَنْ لَمْ يَشْهَدْ.
قَالَ: فَامْتَازُوا فِرْقَتَيْنِ، فَلْيَكُنْ مَنْ شَهِدَ صِفِّينَ فِرْقَةً، وَمَنْ لَمْ يَشْهَدْهَا فَرْقَةً، حَتَّى أُكَلِّمَ كُـلاًّ مِنْكُمْ بِكَلاَمِهِ.
وَنَادَى النَّاسَ، فَقَالَ: أَمْسِكُوا عَنِ الْكَلاَمِ، وَأَنْصِتُوا لِقَوْلِي، وَأَقْبِلُوا بِأَفْئِدَتِكُمْ إِلَيَّ، فَمَنْ نَشَدْنَاهُ شَهَادَةً فَلْيَقُلْ بِعِلْمِهِ فِيهَا.
ثُمَّ كَلَّمَهُمْ(عليه السلام) بِكَلاَم طَوِيل، مِنْ جُمْلَتِهِ أَنْ قَالَ:
أَلَمْ تَقُولُوا عِنْدَ رَفْعِهِمُ الْمَصَاحِفَ ـ حِيلَةً وَغِيلَةً وَمَكْراً وَخَدِيعَةً ـ: إِخْوانُنَا وَأَهْلُ دَعْوَتِنَا، اسْتَقَالُونَا وَاسْتَرَاحُوا إِلى كِتَابِ اللهِ سُبْحَانَهُ، فَالرَّأْيُ الْقَبُولُ مِنْهُمْ وَالتَّنْفِيسُ عَنْهُمْ؟

إقتباس:
فَقُلْتُ لَكُمْ: هذَا أَمْرٌ ظَاهِرُهُ إِيمَانٌ، وَبَاطِنُهُ عُدْوَانٌ، وَأَوَّلُهُ رَحْمَةٌ، وَآخِرُهُ نَدَامَةٌ، فَأَقِيمُوا عَلى شَأْنِكُمْ، وَالْزمُوا طَرِيقَتَكُمْ، وَعَضُّوا عَلَى الْجِهَادِ بِنَوَاجِذِكُمْ، وَلاَ تَلْتَفِتُوا إِلى نَاعِق نَعَقَ: إِنْ أُجِيبَ أَضَلَّ، وَإِنْ تُرِكَ ذَلَّ.
[وَقَدْ كَانَتْ هذِهِ الْفَعْلَةُ، وَقَدْ رَأَيْتُكُمْ أَعْطَيْتُمُوهَا، وَاللهِ لَئِنْ أَبَيْتُهَا مَا وَجَبَتْ عَلَيَّ فَرِيضَتُهَا وَلاَ حَمَّلَنِي اللهُ ذَنْبَهَا، وَوَاللهِ إِنْ جِئْتُهَا إِنِّي لَلْمُحِقُّ الَّذِي يُتَّبَعُ، وَإِنَّ الْكِتَابَ لَمَعِي، مَا فَارَقْتُهُ مُذْ صَحِبْتُهُ].
فَلَقَدْ كُنَّا مَعَ رَسُولِ اللهِ(صلى الله عليه وآله)، وَإِنَّ الْقَتْلَ لَيَدُورُ بَيْنَ الاْباءِ وَالاَْبْنَاءِ وِالاِْخوَانِ وَالْقَرَابَاتِ، فَمَا نَزْدَادُ عَلَى كُلِّ مُصِيبَة وَشِدَّة إِلاَّ إِيمَاناً، وَمُضِيّاً عَلَى الْحَقِّ، وَتَسْلِيماً لِلاَْمْرِ، وَصَبْراً عَلَى مَضَضِ الْجِرَاحِ.
وَلكِنَّا إِنَّمَا أَصْبَحْنَا نُقَاتِلُ إِخْوَانَنَا فِي الاِْسْلاَمِ عَلَى مَا دَخَلَ فِيهِ مِنَ الزَّيْغِ وَالاعْوِجَاجِ، وَالشُّبْهَةِ وَالتَّأْوِيلِ، فَإِذَا طَمِعْنَا فِي خَصْلَة(1) يَلُمُّ اللهُ بِهَا شَعَثَنَا(2)، وَنَتَدَانَى بِهَا(3) إِلَى الْبَقِيَّةِ فِيَما بَيْنَنَا، رَغِبْنَا فِيهَا، وَأَمْسَكْنَا عَمَّا سِوَاهَا.

التوقيع :
بسم الله الرحمن الرحيم
1- ولا يملك الذين يدعون من دونه الشفاعة الا من شهد بالحق وهم يعلمون
(86) الزخرف
2- يا ايها الذين امنوا لا تتولوا قوما غضب الله عليهم قد يئسوا من الاخرة كما يئس الكفار من اصحاب القبور (14) الممتحنة
3-اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَٰهًا وَاحِدًا ۖ لَّا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۚ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ ........التوبة
.

فَإِذَا نَزَلَ بِسَاحَتِهِمْ فَسَاءَ صَبَاحُ الْمُنْذَرِينَ

الرد مع إقتباس
قديم 05-10-2018, 04:16 PM
المسيب المسيب غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 79993

تاريخ التّسجيل: Jan 2010

المشاركات: 1,487

آخر تواجد: اليوم 05:17 AM

الجنس:

الإقامة:

لم ترد على خطبة سيدنا علي ... فمن الذي يلف ويدور

الرد مع إقتباس
قديم 05-10-2018, 04:17 PM
المسيب المسيب غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 79993

تاريخ التّسجيل: Jan 2010

المشاركات: 1,487

آخر تواجد: اليوم 05:17 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: المسيب
لأني استخدم الهاتف وتعرف الصعوبه في كتابة الردود ...
أنا جئت من النهايه ما فيه داعي لنصوص لانه القصه كلنا نعرفها ...
ومع ذلك سأتيك بقول سيدنا علي في نهج البلاغة...
ومن كلام له (عليه السلام)
في معنى الخوارج لمّا أنكروا تحكيم الرجال ويذمّ فيه أصحابه، قال(عليه السلام):
إِنَّا لَمْ نُحَكِّمِ الرِّجَالَ، وَإِنَّمَا حَكَّمْنَا الْقُرْآنَ. وهذَا الْقُرْآنُ إِنَّمَا هُوَ خَطٌّ مَسْتُورٌ بَيْنَ الدَّفَّتَيْنِ(1)، لاَ يَنْطِقُ بِلِسَان، وَلاَ بُدَّ لَهُ مِنْ تَرْجُمَان، وَإِنَّمَا يَنْطِقُ عَنْهُ الرِّجَالُ.
وَلَمَّا دَعَانَا الْقَوْمُ إِلَى أَنْ نُحَكِّمَ بَيْنَنَا الْقُرْآنَ لَمْ نَكُنِ الْفَرِيقَ الْمُتَوَلِّيَ عَنْ كِتَابِ اللهِ، وقَالَ اللهُ سُبْحَانَهُ:***(فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ في شَيْء فَرُدُّوهُ إِلَى اللهِ وَالرَّسُولِ)، فَرَدُّهُ إِلَى اللهِ أَنْ نَحْكُمَ بِكِتَابِهِ، وَرَدُّهُ إِلَى الرَّسُولِ أَنْ نَأْخُذَ بسُنَّتِهِ; فَإِذَا حُكِمَ بِالصِّدْقِ فِي كِتَابِ اللهِ، فَنَحْنُ أَحَقُّ النَّاسِ بِهِ، وَإِنْ حُكمَ بسُنَّةِ رَسُولِهِ فَنَحْنُ أَوْلاَهُمْ بِهِ.
حتى سيدنا علي يستدل عليهم بالقرآن الكريم ...

أين الرد على هذه الخطبه ...

الرد مع إقتباس
قديم 05-10-2018, 04:23 PM
المسيب المسيب غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 79993

تاريخ التّسجيل: Jan 2010

المشاركات: 1,487

آخر تواجد: اليوم 05:17 AM

الجنس:

الإقامة:

عن عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَبَّاسٍ قَالَ : لَمَّا خَرَجَتِ الْحَرُورِيَّةُ اجْتَمَعُوا فِى دَارٍ وَهُمْ سِتَّةُ آلاَفٍ أَتَيْتُ عَلِيًّا رَضِىَ اللَّهُ عَنْهُ فَقُلْتُ : يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ أَبْرِدْ بِالظُّهْرِ لَعَلِّى آتِى هَؤُلاَءِ الْقَوْمَ فَأُكَلِّمُهُمْ. قَالَ : إِنِّى أَخَافُ عَلَيْكَ. قَالَ قُلْتُ : كَلاَّ. قَالَ : فَخَرَجْتُ آتِيهُمْ وَلَبِسْتُ أَحْسَنَ مَا يَكُونُ مِنْ حُلَلِ الْيَمَنِ فَأَتَيْتُهُمْ وَهُمْ مُجْتَمِعُونَ فِى دَارٍ وَهُمْ قَائِلُونَ فَسَلَّمْتُ عَلَيْهِمْ فَقَالُوا : مَرْحَبًا بِكَ يَا أَبَا عَبَّاسٍ فَما هَذِهِ الْحُلَّةُ؟ قَالَ قُلْتُ : مَا تَعِيبُونَ عَلَىَّ لَقَدْ رَأَيْتُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- أَحْسَنَ مَا يَكُونُ مِنَ الْحُلَلِ وَنَزَلَتْ (قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِى أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ) قَالُوا : فَمَا جَاءَ بِكَ؟ قُلْتُ : أَتَيْتُكُمْ مِنْ عِنْدِ صَحَابَةِ النَّبِىِّ -صلى الله عليه وسلم- مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنْصَارِ لأُبْلِغَكُمْ مَا يَقُولُونَ وَتُخْبِرُونِى بِمَا تَقُولُونَ فَعَلَيْهِمْ نَزَلَ الْقُرْآنُ وَهُمْ أَعْلَمُ بِالْوَحْىِ مِنْكُمْ وَفِيهِمْ أُنْزِلَ وَلَيْسَ فِيكُمْ مِنْهُمْ أَحَدٌ فَقَالَ بَعْضُهُمْ لاَ تُخَاصِمُوا قُرَيْشًا فَإِنَّ اللَّهَ يَقُولُ (بَلْ هُمْ قَوْمٌ خَصِمُونَ) قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : وَأَتَيْتُ قَوْمًا لَمْ أَرَ قَوْمًا قَطُّ أَشَدَّ اجْتِهَادًا مِنْهُمْ مُسَهَّمَةٌ وُجُوهُهُمْ مِنَ السَّهَرِ كَأَنَّ أَيْدِيَهُمْ وَرُكَبَهُمْ ثَفِنٌ عَلَيْهِمْ قُمُصٌ مُرَحَّضَةٌ قَالَ بَعْضُهُمْ لَنُكَلِّمَنَّهُ وَلَنَنْظُرَنَّ مَا يَقُولُ. قُلْتُ : أَخْبِرُونِى مَاذَا نَقَمْتُمْ عَلَى ابْنِ عَمِّ رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- وَصِهْرِهِ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالأَنْصَارِ قَالُوا : ثَلاَثًا . قُلْتُ : مَا هُنَّ؟ قَالُوا : أَمَّا إِحْدَاهُنَّ فَإِنَّهُ حَكَّمَ الرِّجَالَ فِى أَمْرِ اللَّهِ قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ (إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلَّهِ) وَمَا لِلرِّجَالِ وَمَا لِلْحُكْمِ. فَقُلْتُ : هَذِهِ وَاحِدَةٌ. قَالُوا : وَأَمَّا الأُخْرَى فَإِنَّهُ قَاتَلَ وَلَمْ يَسْبِ وَلَمْ يَغْنَمْ فَلَئِنْ كَانَ الَّذِينَ قَاتَلَ كُفَّارًا لَقَدْ حَلَّ سَبْيُهُمْ وَغَنِيمَتُهُمْ وَإِنْ كَانُوا مُؤْمِنِينَ مَا حَلَّ قِتَالُهُمْ قُلْتُ : هَذِهِ ثِنْتَانِ فَمَا الثَّالِثَةُ؟ قَالُوا : إِنَّهُ مَحَا اسْمَهُ مِنْ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ فَهُوَ أَمِيرُ الْكَافِرِينَ. قُلْتُ : أَعِنْدَكُمْ سِوَى هَذَا؟ قَالُوا : حَسْبُنَا هَذَا. فَقُلْتُ لَهُمْ : أَرَأَيْتُمْ إِنْ قَرَأْتُ عَلَيْكُمْ مِنْ كِتَابِ اللَّهِ وَمِنْ سُنَّةِ نَبِيِّهِ -صلى الله عليه وسلم- مَا يُرَدُّ بِهِ قَوْلُكُمْ أَتَرْضَوْنَ؟ قَالُوا : نَعَمْ فَقُلْتُ لَهُمْ : أَمَّا قَوْلُكُمْ حَكَّمَ الرِّجَالَ فِى أَمْرِ اللَّهِ فَأَنَا أَقْرَأُ عَلَيْكُمْ مَا قَدْ رُدَّ حُكْمُهُ إِلَى الرِّجَالِ فِى ثَمَنِ رُبُعِ دِرْهَمٍ فِى أَرْنَبٍ وَنَحْوِهَا مِنَ الصَّيْدِ فَقَالَ (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَقْتُلُوا الصَّيْدَ وَأَنْتُمْ حُرُمٌ) إِلَى قَوْلِهِ (يَحْكُمُ بِهِ ذَوَا عَدْلٍ مِنْكُمْ) فَنَشَدْتُكُمْ بِاللَّهِ أَحُكْمُ الرِّجَالِ فِى أَرْنَبٍ وَنَحْوِهَا مِنَ الصَّيْدِ أَفْضَلُ أَمْ حُكْمُهُمْ فِى دِمَائِهِمْ وَإِصْلاَحِ ذَاتِ بَيْنِهِمْ وَأَنْ تَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ لَوْ شَاءَ لَحَكَمَ وَلَمْ يُصَيِّرْ ذَلِكَ إِلَى الرِّجَالِ وَفِى الْمَرْأَةِ وَزَوْجِهَا قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ (وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهُمَا فَابْعَثُوا حَكَمًا مِنْ أَهْلِهِ وَحَكَمًا مِنْ أَهْلِهَا إِنْ يُرِيدَا إِصْلاَحًا يُوَفِّقِ اللَّهُ بَيْنَهُمَا) فَجَعَلَ اللَّهُ حُكْمَ الرِّجَالِ سُنَّةً مَاضِيَةً أَخَرَجْتُ مِنْ هَذِهِ؟ قَالُوا : نَعَمْ. قَالَ : وَأَمَّا قَوْلُكُمْ قَاتَلَ فَلَمْ يَسْبِ وَلَمْ يَغْنَمْ أَتَسْبُونَ أُمَّكُمْ عَائِشَةَ ثُمَّ تَسْتَحِلُّونَ مِنْهَا مَا يُسْتَحَلُّ مِنْ غَيْرِهَا فَلَئِنْ فَعَلْتُمْ لَقَدْ كَفَرْتُمْ وَهِىَ أُمُّكُمْ وَلَئِنْ قُلْتُمْ لَيْسَتْ بِأُمِّنَا لَقَدْ كَفَرْتُمْ فَإِنَّ اللَّهَ تَعَالَى يَقُولُ ( النَّبِىُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ) فَأَنْتُمْ تَدُورُونَ بَيْنَ ضَلاَلَتَيْنِ أَيَّهُمَا صِرْتُمْ إِلَيْهَا صِرْتُمْ إِلَى ضَلاَلَةٍ فَنَظَرَ بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ قُلْتُ : أَخَرَجْتُ مِنْ هَذِهِ؟ قَالُوا : نَعَمْ. وَأَمَّا قَوْلُكُمْ مَحَا نَفْسَهُ مِنْ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ فَأَنَا آَتِيكُمْ بِمَنْ تَرْضَوْنَ أُرِيكُمْ قَدْ سَمِعْتُمْ أَنَّ النَّبِىَّ -صلى الله عليه وسلم- يَوْمَ الْحُدَيْبِيَةِ كَاتَبَ الْمُشْرِكِينَ سُهَيْلَ بْنَ عَمْرٍو وَأَبَا سُفْيَانَ بْنَ حَرْبٍ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- لأَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ :« اكْتُبْ يَا عَلِىُّ هَذَا مَا اصْطَلَحَ عَلَيْهِ مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ ». فَقَالَ الْمُشْرِكُونَ لاَ وَاللَّهِ مَا نَعْلَمُ أَنَّكَ رَسُولُ اللَّهِ لَوْ نَعْلَمُ أَنَّكَ رَسُولُ اللَّهِ مَا قَاتَلْنَاكَ. فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- :« اللَّهُمَّ إِنَّكَ تَعْلَمُ أَنِّى رَسُولُكَ اكْتُبْ يَا عَلِىُّ هَذَا مَا اصْطَلَحَ عَلَيْهِ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ ». فَوَاللَّهِ لَرَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- خَيْرٌ مِنْ عَلِىٍّ وَمَا أَخْرَجَهُ مِنَ النُّبُوَّةِ حِينَ مَحَا نَفْسَهُ. قَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَبَّاسٍ : فَرَجَعَ مِنَ الْقَوْمِ أَلْفَانِ وَقُتِلَ سَائِرُهُمْ عَلَى ضَلاَلَةٍ.
هذه الواقعة أخرجها النسائى فى الكبرى وفى خصائص على والبيهقى فى السنن والحاكم فى المستدرك والطبرانى فى الكبير وعبد الرزاق فى المصنف وهى صحيحة .

الرد مع إقتباس
قديم 05-10-2018, 05:56 PM
المعتمد في التاريخ المعتمد في التاريخ غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 4075

تاريخ التّسجيل: Jan 2003

المشاركات: 8,200

آخر تواجد: اليوم 01:45 AM

الجنس:

الإقامة: America

بسم الله الرحمن الرحيم
سبحان الله
وما فيها ضد الإمام سلام الله عليه؟؟؟
.
قلت لك هات جئني برواية ان القاسطين وهم جند معاوية عندما رفعوا المصاحف قال علي سلام الله عليه اوقفوا الحرب نحن احق أن نتبع كتاب الله
ثم شرع بإثبات ان عليه قبول تحكيم كتاب الله عز وجل....
اعندك رواية تفيد هذا الشيئ يا عزيزي أما لا...
لا يوجد عندك رواية...
الموجود هو كما نقلت انت
الحرورية
اهل النهروان اجتمعوا في مكان ما (ما هو سبب اجتماعهم هذا ولماذا كانوا مدججين بالسلاح ولماذا لم يخرجوا مع علي سلام الله عليه لقتال معاوية؟؟؟)
يعني بعد العودة من صفين
بعد العودة من صفين
بعد العودة من صفين
جرى هكذا نقاش...
ولم يجر نقاش وقت رفع المصاحف
ما الذي حدث وقت رفع المصاحف.
فريق قال للإمام علي سلام الله عليه اجب لكتاب الله وإلا قتلت..
هذا الذي جرى في صفين وقت رفع المصاحف...
.
.
علي سلام الله عليه اراد اكما القتال وقد اوردت لك نصوصا بذلك.
من هم الذين لم يريدوا إكمال القتال والرجوع إلى كتاب الله عز وجل؟؟
القراء
القراء
القراء
القراء (قراء الشام والقراء الذين كانوا في جيش علي سلام الله عليه) الذين اجتمعوا قبل حرب صفين ليمنعوا وقوع الحرب.. وكان على راس قراء الشام عبيد الله بن عمر بن الخطاب وإبن خالد بن الوليد...
فهات اخبرنا
إذا كان هؤلاء الناس لم يريدوا ان تبدا الحرب بين جيش علي سلام الله عليه وجيش معاوية وقعدوا بين الصفوف يقرؤون القرآن
فمن باب اولى ان يكون هؤلاء الناس هم من طالب بإيقاف الحرب عند رفع المصاحف.
.
حصلت هدنة وقام القراء والأشعث بن قيس بإختيار ابي موسى الأشعري المبرنس ا لذي كان رافضا للحرب ممثلا لهم
واختار اهل الشام عمرو بن العاص ممثلا عنهم...
.
هل حصل هذا الشيئ.
نعم
هل تم الإتفاق على هذا الشيئ
هل تم الإتفاق على ان ينظر الطرفان في كتاب الله عز وجل ليعرفوا الحق مع من؟؟
الجواب نعم
.
.
إذا ما هي مشكلة اهل النهروان
هو اصل الطرح خطأ
يعني إن لم تحكم كتاب الله عز وجل فمن ستحكم؟؟؟
وقد قال لهم علي سلام الله عليه (ولا يحضرني الخطاب بكامه) في كلى الحالتين سيحكم القرآن له...
.
فلا ادري علام تتشبث به الشبهة التي لا تصلح حتى للنقاش....
.
عليك النظر إلى الأمور بترتيبها الزمني
هل فعلت هذا الشيئ؟؟؟
لا اعتقد...
.
وقلت لك هل من الممكن ان يكون إنسان صالحا تقيا ثم يصبح ضالا ؟؟
هل الإنسان يخطئ
هل الإنسان يتغير
.
ان تقول علي سلام الله عليه تغير
وأنا اقول لك ان القراء هم من تغير ضحك عليهم عمرو بن العاص كما ضحك على ابي موسى الأشعري المبرنس.....

التوقيع :
بسم الله الرحمن الرحيم
1- ولا يملك الذين يدعون من دونه الشفاعة الا من شهد بالحق وهم يعلمون
(86) الزخرف
2- يا ايها الذين امنوا لا تتولوا قوما غضب الله عليهم قد يئسوا من الاخرة كما يئس الكفار من اصحاب القبور (14) الممتحنة
3-اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَٰهًا وَاحِدًا ۖ لَّا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۚ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ ........التوبة
.

فَإِذَا نَزَلَ بِسَاحَتِهِمْ فَسَاءَ صَبَاحُ الْمُنْذَرِينَ

الرد مع إقتباس
قديم 05-10-2018, 07:53 PM
المسيب المسيب غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 79993

تاريخ التّسجيل: Jan 2010

المشاركات: 1,487

آخر تواجد: اليوم 05:17 AM

الجنس:

الإقامة:

يا أخي ... أين الجواب على الخطبه ... واين الجواب على مناظرة ابن عباس لهم ... أليس إبن عباس من طرف سيدنا علي ... كيف يستدل عليهم بآيات قرآنيه على جواز التحكيم ؟

الرد مع إقتباس
قديم 05-10-2018, 08:47 PM
المعتمد في التاريخ المعتمد في التاريخ غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 4075

تاريخ التّسجيل: Jan 2003

المشاركات: 8,200

آخر تواجد: اليوم 01:45 AM

الجنس:

الإقامة: America

يبدو انك لم تقرأ الجواب بتمعن
فراجعه
لقد شرحت وبسطت لك الجواب فيه.
لا أدري ما الذي تريده.
السؤال الواضح الذي يجب أن تسأله هو التالي.
لماذا اوقفت الحرب؟؟
وبعده نكمل الأسئلة إن صعب عليك ان ترتب التسلسل الزمني للأحداث

التوقيع :
بسم الله الرحمن الرحيم
1- ولا يملك الذين يدعون من دونه الشفاعة الا من شهد بالحق وهم يعلمون
(86) الزخرف
2- يا ايها الذين امنوا لا تتولوا قوما غضب الله عليهم قد يئسوا من الاخرة كما يئس الكفار من اصحاب القبور (14) الممتحنة
3-اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَٰهًا وَاحِدًا ۖ لَّا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۚ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ ........التوبة
.

فَإِذَا نَزَلَ بِسَاحَتِهِمْ فَسَاءَ صَبَاحُ الْمُنْذَرِينَ

الرد مع إقتباس
قديم 05-10-2018, 10:09 PM
المسيب المسيب غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 79993

تاريخ التّسجيل: Jan 2010

المشاركات: 1,487

آخر تواجد: اليوم 05:17 AM

الجنس:

الإقامة:

أَمَّا قَوْلُكُمْ حَكَّمَ الرِّجَالَ فِى أَمْرِ اللَّهِ فَأَنَا أَقْرَأُ عَلَيْكُمْ مَا قَدْ رُدَّ حُكْمُهُ إِلَى الرِّجَالِ فِى ثَمَنِ رُبُعِ دِرْهَمٍ فِى أَرْنَبٍ وَنَحْوِهَا مِنَ الصَّيْدِ فَقَالَ (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَقْتُلُوا الصَّيْدَ وَأَنْتُمْ حُرُمٌ) إِلَى قَوْلِهِ (يَحْكُمُ بِهِ ذَوَا عَدْلٍ مِنْكُمْ) فَنَشَدْتُكُمْ بِاللَّهِ أَحُكْمُ الرِّجَالِ فِى أَرْنَبٍ وَنَحْوِهَا مِنَ الصَّيْدِ أَفْضَلُ أَمْ حُكْمُهُمْ فِى دِمَائِهِمْ وَإِصْلاَحِ ذَاتِ بَيْنِهِمْ وَأَنْ تَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ لَوْ شَاءَ لَحَكَمَ وَلَمْ يُصَيِّرْ ذَلِكَ إِلَى الرِّجَالِ وَفِى الْمَرْأَةِ وَزَوْجِهَا قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ (وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهُمَا فَابْعَثُوا حَكَمًا مِنْ أَهْلِهِ وَحَكَمًا مِنْ أَهْلِهَا إِنْ يُرِيدَا إِصْلاَحًا يُوَفِّقِ اللَّهُ بَيْنَهُمَا) فَجَعَلَ اللَّهُ حُكْمَ الرِّجَالِ سُنَّةً مَاضِيَةً .
هذا جواب ابن عباس ... الآن السؤال المحير ... كيف يكون أهل النهروان هم من أجبر سيدنا علي على وقف القتال والتحكيم ... كيف يكون أهل النهروان وابن العباس الذي هو من طرف سيدنا علي هذا جوابه ... أليس هذا الجواب فيه استدلال من الآيات على جواز التحكيم ... عندك إجابه تفضل وإذا ما عندك إجابه مظطر ادخل في المثال الآخر .

الرد مع إقتباس
قديم 05-10-2018, 10:42 PM
المعتمد في التاريخ المعتمد في التاريخ غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 4075

تاريخ التّسجيل: Jan 2003

المشاركات: 8,200

آخر تواجد: اليوم 01:45 AM

الجنس:

الإقامة: America

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم
.
صار لنا سنوات نتناقش معك
وكل مرة تردد نفس الكلمات..
ويردد الأباضية والخوراج نفس الأطروحة والكلمات...
هل من الممكن أن يقول الخوارج كيف تحكمون الرجال إذا كانوا هم من طالب الإمام علي سلام الله عليه بإيقاف الحرب...
والجواب:
الخوارج هم من قال لنحتكم إلى كتاب الله عز وجل
مشكلتك انت كيف تحكم الرجال في كتاب الله
فكان الجواب
مفهومكم خطأ
الرجال تفسركتاب الله عز وجل ولا نحكمهم فيه..... فالحكم بالأصل في كتاب الله عز وجل لله جل اسمه وعلا...
وهذه هي مشكلتك ومشكلتهم
الخوارج مع كثرة صلاتهم إلا انهم كانوا لا يكادون يفقهون حديثا..
يضحك عليهم بسهولة
ويستغلوا بسهولة.
الخوارج لم يسألوا عن قبول الهدنة بل كانوا يقولون كيف تحكمون الرجال في كتاب الله
فجاء جواب إبن عباس كما شاهدت
قلت لك معلوماتك بحاجة إلى صياغة وترتيب حتى لا تقع في هكذا شبهات...

التوقيع :
بسم الله الرحمن الرحيم
1- ولا يملك الذين يدعون من دونه الشفاعة الا من شهد بالحق وهم يعلمون
(86) الزخرف
2- يا ايها الذين امنوا لا تتولوا قوما غضب الله عليهم قد يئسوا من الاخرة كما يئس الكفار من اصحاب القبور (14) الممتحنة
3-اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَٰهًا وَاحِدًا ۖ لَّا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۚ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ ........التوبة
.

فَإِذَا نَزَلَ بِسَاحَتِهِمْ فَسَاءَ صَبَاحُ الْمُنْذَرِينَ

الرد مع إقتباس
قديم 06-10-2018, 12:06 AM
المسيب المسيب غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 79993

تاريخ التّسجيل: Jan 2010

المشاركات: 1,487

آخر تواجد: اليوم 05:17 AM

الجنس:

الإقامة:

يعني هناك رضى بقبول التحكيم من قبل ابن عباس ... والدليل انه يستدل بآيات لجواز التحكيم ...
السؤال لا زال مطروحا ... إذا كان أهل النهروان هم من أوقفو الحرب وأجبرو سيدنا علي على التحكيم لماذا يأتي ابن عباس الذي هو طرف من جهة سيدنا علي ليقنعهم بآيات قرآنيه انه التحكيم جائز ولا غبار عليه .
للأسف لم أجد جوابا .. احبني عن هذه النقطه ..

الرد مع إقتباس
قديم 06-10-2018, 12:15 AM
المسيب المسيب غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 79993

تاريخ التّسجيل: Jan 2010

المشاركات: 1,487

آخر تواجد: اليوم 05:17 AM

الجنس:

الإقامة:

كيف نقبل عقلا إن أهل النهروان هم من أجبر سيدنا علي على التحكيم في حين أن سبب خروجهم من جيش سيدنا علي هو رفض التحكيم .. والدليل ذهاب ابن عباس إليهم ليقنعهم إن التحكيم لا غبار عليه وأنه جائز ويستدل بآيات قرآنية عليه ... أريد أحد يقنعني بهذا ...
للأسف أخي المعتمد أنت تشرق وتغرب ولا تجيب على الإشكال وطالبتني بنص وانيت لك بنص المناظره التي دارت بينهم ... وانت لم تأتيني بشيء يحل هذا الإشكال ...

الرد مع إقتباس
قديم 06-10-2018, 12:47 AM
المعتمد في التاريخ المعتمد في التاريخ غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 4075

تاريخ التّسجيل: Jan 2003

المشاركات: 8,200

آخر تواجد: اليوم 01:45 AM

الجنس:

الإقامة: America

لا ورب الكعبة
ما ترمي إليه معروف. ولم يغب عنا
ولكنك ترفض اي جواب...
الخوراج اهل النهروان قالوا
كيف تحكم الرجال في كتاب الله (هذه مقولة جدا باطلة)
كان عليهم ان يقولوا كيف يحتكم الرجال إلى كتاب الله (هذه المقولة صواب..)
وهذا السؤال من الخوارج يدل على سذاجتهم...
.
انت الأن تتكلم عن التحكيم
والتحكيم هو قولهم لا حكم إلا لله
وهو غير ما ذهبت أنت إليه.
.
.
قلت لك عليك بالدليل..
لقد فتحت عدة مواضيع بشان من طلب من الإمام علي سلام الله عليه إيقاف الحرب في الشبكة هنا وفي السبلة العمانية.
وفي هذا الموضوع ذكرت لك أن الأحاديث "كلها" دون إستثناء تقول ان القراء الخوارج اهل النهروان هم من طلب إيقاف الحرب للإحتكام إلى كتاب الله عز وجل.
وهددوا بالإنقضاض على جيش الإمام علي سلام الله عليه إن لم يستجب إلى مطالبهم...
.
.
كما قلت لك
اعرف السياق التاريخي لمعركة صفين وما حدث في صفين
أنت لا تريد ان تعرف هذا الشيئ
أنت تريد أن تقول كيف يقول لهم علي سلام الله عليه اقبلوا بالتحكيم ويتهمهم بأنهم هم من اجبره على إيقاف الحرب...
كما قلت لك
مصيبة الخوارج انهم لا عقل لهم
الرجال (من المفروض أن يحتكموا إلى كتاب الله ويجعلوه حكما) قالوا اتجكمون الرجال في كتاب الله؟؟؟
يعني هم يقصدون كيف تجعلون الرجال حكاما على كتاب الله
وقد اجابهم علي سلام الله عليه على اقوالهم تلك وشرح لهم وبسط لهم وكذا فعل إبن عباس...
.
لا اظنك ستفهم
ولا اظن أنك تريد أن تفهم.

التوقيع :
بسم الله الرحمن الرحيم
1- ولا يملك الذين يدعون من دونه الشفاعة الا من شهد بالحق وهم يعلمون
(86) الزخرف
2- يا ايها الذين امنوا لا تتولوا قوما غضب الله عليهم قد يئسوا من الاخرة كما يئس الكفار من اصحاب القبور (14) الممتحنة
3-اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَٰهًا وَاحِدًا ۖ لَّا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۚ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ ........التوبة
.

فَإِذَا نَزَلَ بِسَاحَتِهِمْ فَسَاءَ صَبَاحُ الْمُنْذَرِينَ

الرد مع إقتباس
قديم 06-10-2018, 06:50 AM
المسيب المسيب غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 79993

تاريخ التّسجيل: Jan 2010

المشاركات: 1,487

آخر تواجد: اليوم 05:17 AM

الجنس:

الإقامة:

يا أخي إما أنك غير فاهم ما أعنيه إما أنك تشرق وتغرب ولا تريد تجاوب جواب صريح ...
سؤالي محدد وواضح أهل النهروان سبب خروجهم أصلا فكرة التحكيم برمتها ... ابن عباس أتاهم ليقنعهم إن التحكيم جائز ويستدل عليهم من القرآن وهذا دليل انه ابن عباس آتى بقناعه انه فكرة التحكيم جائزه وهو طرف من جهة سيدنا علي ... الآن السؤال كيف يحتج ابن عباس على أهل النهروان بأن التحكيم جائز على أناس تقول أنت عنهم أنهم هم أصلا الذين أجبرو سيدنا علي عليها ... كيف يقبل هذا عقلا ... اعرف لن تجاوب ... وسنضل في نفس الدائره ...ولكن أساس الموضوع هذا الإشكال إن لم تجاوب ساظطر للإنتقال إلى المثال الثاني .

الرد مع إقتباس
قديم 06-10-2018, 10:32 AM
المسيب المسيب غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 79993

تاريخ التّسجيل: Jan 2010

المشاركات: 1,487

آخر تواجد: اليوم 05:17 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: المعتمد في التاريخ
لا ورب الكعبة
ما ترمي إليه معروف. ولم يغب عنا
ولكنك ترفض اي جواب...
الخوراج اهل النهروان قالوا
كيف تحكم الرجال في كتاب الله (هذه مقولة جدا باطلة)
كان عليهم ان يقولوا كيف يحتكم الرجال إلى كتاب الله (هذه المقولة صواب..)
وهذا السؤال من الخوارج يدل على سذاجتهم...
.
انت الأن تتكلم عن التحكيم
والتحكيم هو قولهم لا حكم إلا لله
وهو غير ما ذهبت أنت إليه.
.
.
قلت لك عليك بالدليل..
لقد فتحت عدة مواضيع بشان من طلب من الإمام علي سلام الله عليه إيقاف الحرب في الشبكة هنا وفي السبلة العمانية.
وفي هذا الموضوع ذكرت لك أن الأحاديث "كلها" دون إستثناء تقول ان القراء الخوارج اهل النهروان هم من طلب إيقاف الحرب للإحتكام إلى كتاب الله عز وجل.
وهددوا بالإنقضاض على جيش الإمام علي سلام الله عليه إن لم يستجب إلى مطالبهم...
.
.
كما قلت لك
اعرف السياق التاريخي لمعركة صفين وما حدث في صفين
أنت لا تريد ان تعرف هذا الشيئ
أنت تريد أن تقول كيف يقول لهم علي سلام الله عليه اقبلوا بالتحكيم ويتهمهم بأنهم هم من اجبره على إيقاف الحرب...
كما قلت لك
مصيبة الخوارج انهم لا عقل لهم
الرجال (من المفروض أن يحتكموا إلى كتاب الله ويجعلوه حكما) قالوا اتجكمون الرجال في كتاب الله؟؟؟
يعني هم يقصدون كيف تجعلون الرجال حكاما على كتاب الله
وقد اجابهم علي سلام الله عليه على اقوالهم تلك وشرح لهم وبسط لهم وكذا فعل إبن عباس...
.
لا اظنك ستفهم
ولا اظن أنك تريد أن تفهم.
أخي ... أهل النهروان قالو لا حكم إلا لله أي أن حكم الله في كتابه إن الفئه الباغية تقاتل إلى أن تفئ إلى آمر الله فكيف يحتكمون إلى في حكم أصلا الله حكم فيه . ولا حكم لغيره ..أي لا حكم إلا لله .. ابن عباس آتاهم ليقنعهم انه في هذه القضيه وهي قتال الفئه الباغية يجوز الإحتكام فيها للرجال .. لذلك أسرد آيات ليبرهن على أنه يجوز التحكيم فيها ...

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 09:59 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin